منوعات

فضل صيام يوم عرفة للحجاج وغير الحجاج

أجمع العلماء على أن صوم يوم عرفة أفضل الصيام في الأيام، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: “صيام يوم عرفه أحتسب على الله أنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده”.

حجاج بيت الله الحرام وصيام يوم عرفة:

جاء في “بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع”: “وأما صوم يوم عرفة: ففي حق غير الحاج مستحب؛ لكثرة الأحاديث الواردة بالندب إلى صومه، ولأن له فضيلة على غيره من الأيام، وكذلك في حق الحاج أن كان لا يضعفه عن الوقوف والدعاء؛ لما فيه من الجمع بين القربتين، وإن كان يضعفه عن ذلك يكره؛ لأن فضيلة صوم هذا اليوم مما يمكن استدراكها في غير هذه السنة”.

فضل صيام يوم عرفة:

يعد صوم يوم عرفة بخصوصه مستحب لغير الحاج، ويكره صيامه للحاج إن كان يضعفه الصوم عن الوقوف والدعاء؛ جاء فى “تحفة الفقهاء”: “وأما صوم يوم عرفة في حق الحاج: فإن كان يضعفه عن الوقوف بعرفة ويخل بالدعوات فإن المستحب له أن يترك الصوم؛ لأن صوم يوم عرفة يوجد في غير هذه السنة، فأما الوقوف بعرفة فيكون في حق عامة الناس في سنة واحدة، وأما إذا كان لا يخالف الضعف فلا بأس به، وأما في حق غير الحاج فهو مستحب؛ لأن له فضيلة على عامة الأيام” .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى