منوعات

ما سبب بناء قبة الصخرة ومن الذي امر ببنائها

اهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال ما هو سبب بناء مسجد قبة الصخرة ومن الذي امر ببناء مسجد قبة الصخرة وما هو سبب تسمية مسجد قبة الصخرة بهذا الاسم ؟

 

ما سبب بناء قبة الصخرة؟

يختلف رُواة التاريخ في تحديد السبب وراء بناء قبة الصخرة، والرأي الراجح أن عبد الملك بن مروان قد أمر ببنائها بدافع سياسي حتى يُحَّول المسلمين إلى الحج ببيت المقدس بدلاً من الكعبة التي كان الطريق إليها وعرًا وخطيرًا، وبذلك ينقطع الإيراد المالي الذي يحصله الحجاج بن يوسف الثقفي عليَّ عبد الله بن الزبير من حجاج الكعبة، وكأنما أراد بن مروان حِصار بن الزبير اقتصاديًا.

من الذي بنى قبة الصخرة؟

أمر الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان (65-86هـ/ 684-705م)، ببناء قبة الصخرة عام 69 من الهجرة واستمر البناء حتى عام 72 من الهجرة، وجاء بأمهر الحرفيين من شتى أنحاء الدولة الإسلامية وقد أوكل مهمة تشييدها إلى إثنين ممن يثق بهم هما المهندسان رجاء بن حيوة، وقد كان فلسطينيًا من بيسان، ويزيد بن سلام وقد كان معماريًا عظيمًا من أهل القدس

لماذا سميت قبة الصخرة بهذا الاسم؟

تمت تسمية القبة بـ “قبة الصخرة” تيمنًا بالصخرة التي بُنيت عليها لما لها من مكانة قدسية عند المسلمين، إذ بُني فوقها المسجد الأقصى “أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين” كما عرج عليها رسول الله صلى عليه وسلم أثناء رحلة الإسراء والمعراج، فجاءت هذه التسمية تخليدًا لهذه الحادثة الإعجازية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى