منوعات

طريقة تقشير الوجه في المنزل

مشاكل البشرة متعدّدة، وأسبابها كثيرة، لكن في المقابل تطوّرت طرق العناية بالبشرة، ومن إحدى هذه الطرق المهمة للعناية بها هي تجربة أقنعة تقشير البشرة؛ إذ أنّ لها فوائد عديدة وحقيقيّة، عدا عن انتعاش البشرة بعد تطبيقها، ويعتبر التّقشير من الرّوتين الأسبوعي للعناية بالبشرة

وصفات طبيعية لتقشير البشرة :

  • خليط القهوة والسكر وزيت اللافندر: حيث يتم طحن حبوب القهوة وإضافة القليل من السكر إليها، ثم إضافة زيت اللافندر وخلطهم معاً، ثم وضع الخليط على الوجه وتدليكه بشكلٍ دائري، مما يمنح البشرة النظافة والرطوبة والحيويّة.
  • خليط الليمون والملح: حيث يتم إضافة القليل من الملح إلى عصير الليمون وتدليك الوجه به، ثم غسل الوجه بالماء ووضع الكريم المرطب على البشرة، وهذه الطريقة تعتير مناسبة جداً للبشرة الدهنيّة، حيث إنّ الليمون يجفف البشرة ويزيل الدهون الزائدة.
  • خليط السكر وزيت الزيتون: حيث يتم خلط القليل من زيت الزيتون مع كميّة من السكر وتدليك البشرة به، فهذا يعمل على تقشير وتغذية البشرة لأنّ زيت الزيتون يرطّب ويغذّي وينعّم البشرة.
  • خليط السكر والعسل: يتم خلط ملعقة من السكر مع ملعقة من العسل وتدليك البشرة بالخليط، فهذا يغذّي البشرة ويزيد من نضارتها.
  • خليط السكر البنّي والماء: يتصف السكر البنّي بصعوبة الذوبان لذلك يمكن عمل عجينة منه بإضافة القليل من الماء إليه وتقليبه، ثم تدليك البشرة به

 

فوائد تقشير البشرة:

  • إزالة خلايا الجلد الميّت، والأوساخ عن البشرة؛ إذ أنّ قناع التّقشير حينما يجف يقشّر طبقة الجلد الميّت وذرّات الغبار والأوساخ الصّغيرة التي تسدّ مسام البشرة، مما ينتج عن ذلك بشرة نضرةً ومتألّقة في نفس الوقت.
  • التخلص من جميع مشاكل البشرة؛ فالجذور الحرّة تسبّب حبّ الشّباب، وتصبّغات البشرة، والبقع الدّاكنة، ولحماية البشرة منها يجب إعطاء البشرة جرعات من مضادّات الأكسدة، وذلك من خلال الفيتامينات المستخلصة من الفواكه والنّباتات التي تطبق عليها كأقنعة، مما يجعلها درعاً لمواجهة الجذور الحرّة.
  • تبدو البشرة أصغر في السّن عند الاستخدام المنتظم للتّقشير، من خلال أقنعة التّقشير التي تعتمد على فيتامين C، وفيتامين E، وسوف تتم ملاحظة الانخفاض في مظهر الخطوط الرّفيعة، والتّجاعيد، ومن حجم المسام، بالإضافة إلى بشرة مشدودة ومشرقة.
  • امتصاص الدّهون الزّائدة في البشرة دون التّسبّب بجفافها، بالإضافة إلى فتح المسام المسدودة وتنقيتها، مما يترك البشرة صافيةً وطبيعية.
  • إزالة الشّعر الرّقيق عن الوجه من جذوره؛ إذ يجعل البشرة تبدو شاحبة، وعند إزالته ستبدو البشرة مشرقةً. تسهيل امتصاص المرطّبات والمغذّيات داخل البشرة.
  • تهدئة وتبريد البشرة؛ لاحتواء أقنعة التّقشير على مضادّات للالتهابات، ومن خلال إزالة الجلد الميّت، والرؤوس البيضاء والسّوداء، مما يحدّ من التهابات البشرة من جزيئات الحمض الصّغيرة في الهواء، أو الطّفح الجلدي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى