منوعات

حكم التهنئة بعيد راس السنة الهجرية

كان أول عام هجري وقت الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أن المشركين تمادوا في أذية رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من المسلمين والصحابة، وبسبب ذلك جاء أمر الله عز وجل لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ومن معه من مسلمين بالهجرة إلى المدينة المنورة، وكانت في ذلك الوقت المدينة المنورة تدعى يثرب، وتلك الهجرة كانت السبب الرئيسي في تغير الدعوة إلي الإسلام، فالمسلمون لم يعد أحد منهم يتخفى سرًا للعبادة، ولم يعد هناك من المشركين من يخطط لأذية الرسول صلى الله عليه وسلم، أو لأذية المسلمين

حكم التهنئة بعيد راس السنة الهجرية:

بعد تساؤلات الناس العديدة حول حكم التهنئة بـ رأس السنة الهجرية، خرجت دار الإفتاء المصرية بتصريح لها توضح فيه ذلك الأمر، حيث قالت أن التهنئة ببداية عام هجري جديد أمر جائز شرعًا، ولا يعد من قبيل البدعة، وأن من المستحب زيادة المعايدات والتهاني بين المسلمين وبعضهم البعض، لأن ذلك يزيد بينهم الحب والمودة، ويخلق مجتمع مليء بالسلام.

مظاهر التهنئة بعيد رأس السنة الهجرية:

هناك العديد من المظاهر التي من الممكن الاحتفال من خلالها ببداية عام هجري جديد، من ضمن تلك المظاهر، ما يلي:

  • تأدية مناسك العمرة، والذبح لأجل إطعام الناس.
  • إخراج صدقة بدليل قولة تعالى ” وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ وَتَثْبِيتاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”.
  • الإكثار من صلاة النوافل وبالأخص قيام الليل.
  • الصيام حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تُعْرَضُ الأعْمالُ في كُلِّ يَومِ خَمِيسٍ واثْنَيْنِ، فَيَغْفِرُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ في ذلكَ اليَومِ، لِكُلِّ امْرِئٍ لا يُشْرِكُ باللَّهِ شيئًا، إلَّا امْرَءًا كانَتْ بيْنَهُ وبيْنَ أخِيهِ شَحْناءُ، فيُقالُ: ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا، ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا).
  • تبادل الهدايا بين المسلمين وبعضهم البعض.
  • الإكثار من التهنئة اللفظية بالكثير من العبارات بين الناس، كقول كام وأنتم بخير، أو كل عام وأنتم إلى الله أقرب.
  • فعل الأمور الصالحات لكي يبدأ المسلم عامه بداية صحيحة.

حكم قول كل عام وأنتم بخير:

لا بأس من قول كل عام وأنتم بخير للتهنئة ببداية عام هجري جديد، فتلك العبارة كباقي عبارات التهاني، تدل على التهنئة، ولا يوجد في معناها أي دلالة أو إشارة على معنى قبيح، أو مخالفة لله تعالى

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى