منوعات

ما هو اول حيوان ركب سفينة نوح

اهلا وسهلا بكم في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤالكم ما هو اول حيوان ركب سفينة نوح ونتعرف سويا على بعض المعلومات حول سفينة نوح و اين تقع سفينة نوح

سفينة نوح:

تُعدُّ سفينة نوح من أعظم المعجزات التي أوجدها الله تعالى وأنزلها على النبي نوح عليه السلام، فقد لبث النبي نوح يدعو قومه لسنوات طويلة بلغت الألف سنة إلَّا خمسين عامًا وذلك دون أي فائدة، فلمَّا يأس من استجابة قومه أمره الله تعالى ببناء السفينة، وعلى الرغم من سخرية قومه منه أثناء إعداده للسفينة إلَّا أنَّه استمر في صنعها، فلمَّا جهزت نجَّى الله تعالى فيها النبي نوح وكل من آن معه بالإضافة إلى زوج من كل نوع من أنواع الحيوانات من الطوفان الذي عمَّ الأرض، فأغرق الله تعالى فيها كل من على الأرض إلَّا من آمن بالله تعالى، وإنَّ هذه الحادثة هي من أهم وأعظم الحوادث التي يمكن لها أن تحدث، والله أعلم

ما هو اول حيوان ركب سفينة نوح:

أول حيوان ركب سفينة نوح هو حيوان الدرة وهو نوع من أنواع الطيور، والذي يُعتبر أحد أنواع الببغاوات، فبعد أن انهى نوح -عليه السلام- صنعه للسفينة أوحى إليه الله تعالى أن يُخرج معه في السفينة الصالحين والذين آمنوا معه وقد كان عددهم قليل، بالإضافة إلى زوج من كل نوع من أنواع الحيوانات، وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ ۚ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ”[2]، فكان أول الصاعدين إلى السفينة من الحيوانات هو الدرة وقد ورد ذلك في رواية عن ابن عباس، والله أعلم

أين توجد سفينة نوح:

ورد في بعض الروايات أن أُناس من أوائل الأمة رأوا شيء من أثر سفينة النبي نوح، وهو أمر لم يثبت في أي رواية، وإنَّ أثر السفينة أو موقعها في الوقت الحالي هو أمر لا يعلمه إلَّا الله، أمَّا الجبل الذي رست عليه السفينة فهو قائم إلى يومنا هذا وهو جبل يقع في منطقة قريبة من الحدود السورية العراقية والتي تتبع إلى تركيا، واسم هذا الجبل هو الجودي، كما ورد ذكر هذا الجبل في القرآن الكريم في قوله تعالى: “وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ“[4]، والله أعلم

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى