منوعات

ما العلاقة بين كمية الماء التي نشربها وبين نضارة البشرة

نحلم جميعاً ببشرة متوهجة خالية من العيوب، ولكن مع المنتجات الجديدة التي تظهر باستمرار ونصائح العناية بالبشرة التي لا نهاية لها، ليس من السهل دائماً معرفة نصائح لجمال البشرة التي ستعمل بشكل أفضل بالنسبة لك.

 

ما العلاقة بين كمية الماء التي نشربها وبين نضارة البشرة:

بالطبع هناك علاقة بين كمية الماء التي نشربها وبين نضارة البشرة حيث أن شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم يساعد على تخلص الجلد من السموم والفضلات، كما أن شرب الماء يساعد في ترطيب البشرة ومنع جفافها ومنحها المرونة الكافية لتبقى نضرة ومشرقة، كما أن قلة شرب المياه يعمل على شحوب البشرة وجفافها بشكل ملحوظ وكذلك ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة مما يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة للجلد

الكمية اللازمة لشرب المياه يوميًا:

إن الكميات الموصى بها من الماء التي يجب أن نشربها حسب آراء الخبراء هي 3.7 لتر للرجال و 2.7 لتر للنساء يوميًا، ويمكن أن تزيد أو تقل هذه الكمية حسب العمر والوزن ودرجة الحرارة والرطوبة والنشاط البدني المبذول، وتعتبر هذه الكمية كمية مثالية للحفاظ على نضارة البشرة ومنع جفافها وشيخوختها وللحفاظ على مرونتها حتى مع التقدم في السن

أهمية الماء لإشراق البشرة:

يوجد بعض الفوائد التي يمكن أن نحصل عليها عندما نشرب كمية وفيرة من الماء على مدار اليوم بالنسبة للبشرة ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • التخلص من السموم المتراكمة في الجلد وزيادة تدفق الدم في البشرة مما يمنحها النضارة والحيوية.
  • ترطيب الجلد وحمايته من الجفاف وكذلك من الحماية من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة مما يؤدي إلى منع الشيخوخة المبكرة للبشرة.
  • سرعة شفاء الجروح والحروق التي تصيب البشرة.
  • التحكم في كمية الزيوت التي تفرزها البشرة وبالتالي الوقاية من الإصابة بحب الشباب.
  • شد الجلد والوقاية من ترهل البشرة.
  • الوقاية من الإصابة بالطفح الجلدي والحساسية والحكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى