منوعات

سيطرت على السوشيال ميديا.. ما قصة الصبارة الراقصة؟

تصدر هاشتاج «الصبارة الراقصة» موقع تويتر في الأكثر تداولاً.وشارك عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات للصبارة الراقصة، وهي تتمايل حينما يخاطبها أحد، في فيديوهات وجد الكثير فيها أنها مسلية.

ما حكاية لعبة الصبارة الراقصة؟

وتعد لعبة الصبارة الراقصة في الأساس صينية المنشأ وبدأت تباع على نطاق واسع بالمواقع الإلكترونية الخاصة بالبيع، بينها «أمازون»، ومن مزاياها إمكانية تسجيل الصوت لنحو 15 ثانية، بحسب صحيفة «الإمارات اليوم»، التي أوضحت أن هناك نوعين من الصبارة الراقصة، الأول هو الصبارة الراقصة التي تردد الكلام وبها أغاني من الممكن تشغيلها، والثاني هو الصبارة الراقصة التي تشغل الأغاني فقط.

وبحسب الموقع الرسمي للعبة الصبارة الراقصة الذي يتيح أيضا بيعها في مصر نظير 320 جنيها، فقد وصفها بالقطة المرحة التي توفر ساعات طويلة من الترفيه، موضحة في ترويجها للمنتج: «الصبارة الراقصة.. يشعر بالوحدة الشديدة في الوقت الحالي وينتظر صديقه الجديد.. المسكين ليس له اسم حتى الآن.. يمكنك إخراجه من متجرنا».

كيفية استخدام الصبارة الراقصة؟

وتعد طريقة استخدام الصبارة الراقصة بسيطة، حيث تتوقف على إدخال البطاريات والضغط على الزر ورؤيتها وهي تغني وترقص، وتحتوي الصبارة الراقصة الأصلي على 3 أغاني مسبقة التحميل، ويوجد بها أضواء «ليد» تعمل أثناء تشغيلها.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى