منوعات

من هو الوحيد الذي جاءت كنيته في القرآن

أهلا وسهلا بكم طلابنا الأعزاء نقدم لكم في هذا المقال اجابة لسؤالكم حول من هو الوحيد الذي جاءت كنيته في القرآن ونتعرف على سبب ذكر كنيته في القرآن دون اسمه ونتعرف على السورة التي ذكر فيه الوحيد الذي جاءت كنيته في القرآن الكريم

من هو الوحيد الذي جاءت كنيته في القرآن:

إنَّ الرجلَّ الوحيد الذي ذَكر القرآنَ الكريمَ كنيتهُ هو أبو لهبٍ، وتمَّ ذلك في سورة المسد، حيث قال الله تعالى: {تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ}، والسؤال الذي يطرح نفسه، لماذا ذُكر أبو لهبٍ في القرآن الكريم بكنيتهِ لا باسمه؟

سبب ذكر أبو لهب في القرآن بكنيته لا باسمه:

هناك أربعُ أسبابٍ لذلك، وفيما يأتي ذكرها:

أنَّ العرب قد تُسمي بالاسم وقد تُسمي بالكنية.
أنَّ اسمه فيما قيل عبد العزى، فهو بذلك يكونُ معبدٌ لغير الله، وبذلك لا يتناسب ذكره في القرآن الكريم.
أنَّ ذكره في الكنية عند بيان سوء حاله للإهانة والتحقير.
أنَّ كنيته فيها مناسبةٌ لعقوبته، فاللهب هو اشتعال النار، وهو سيعذب في النار.

السورة التي ذُكر فيها أبو لهب بكنيته:

إنَّ السورة التي ورد فيها كنيةُ أبو لهبٍ هي سورة المسدِ، وهي سورةٌ من السور المكية، والتي تقع في المفصل، وهي السورة التي نحمل رقم مئة وعشر بحسب ترتيب المصحف العثماني، ويبلغ عدد آياتها خمس آياتٍ، وقد نزلت هذه السورة بعد سورةِ الفاتحةِ

سبب نزول سورة المسد:

يرجع سبب نزول هذه السورة إلى الكلمة التي قالها أبو لهبٍ لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- عندما أجمع أهل قريشٍ ليخبرهم بأنَّه نذيرٌ لهم من عذابٍ شديد، حيث ردَّ عليه أبا لهبٍ قائلًا: “تبًا لك سائر اليومِ ألهذا جمعتنا”، فأنزل الله -عزَّ وجلَّ- حينها سورة المسد والتي تبدأ بقوله تعالى: {تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ}

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى