منوعات

رد فعل مفاجئ من الأمير النائم بعد 15 عاما من الغيبوبة

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بمقطع فيديو ظهر فيه ​الأمير الوليد بن خالد بن طلال​ المعروف باسم “​الأمير النائم​”، وهو يقوم بتحريك أصابعه ثم يده فيما بدا أنه نوع من الاستجابة، وذلك بعد مرور 15 عاماً على دخوله في غيبوبة.
وبدا في الفيديو شخص يطلب منه رفع إصبعه، ليقوم بذلك ثم يعاود الطلب منه مرة أخرى لرفع كفه بصورة أعلى فيستجيب لذلك.
وكان الأمير الوليد بن خالد بن طلال قد تعرض لحادث سير عام 2005 خلال دراسته بالكلية العسكرية، ودخل في غيبوبة منذ ذلك الحين ليُطلق عليه لقب “الأمير النائم”، واختلفت التشخيصات الطبية لحالة “الأمير النائم” وتمت دعوة وفد طبي مكون من 3 أطباء أمريكيين وآخر إسباني في محاولة لإيقاف النزيف من رأسه لكنه بقي في غيبوبة.

 

قصة الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال :

ودخل الأمير النائم في غيبوبته وهو في عمر 18؛ بعد تعرضه لحادث مروري خلال وجوده في لندن عام 2005، للدراسة بالكلية العسكرية، وذلك عندما كان يقود سيارته برفقة اثنين من أصدقائه بسرعة عالية.

وتسبب الحادث الأليم في إدخال الأمير الوليد بن خالد بن طلال في غيبوبة تامة، وأكد التشخيص العلمي والطبي بعد ذلك الحادث أن الأمير قد تُوفي دماغياً وسوف تكون الوفاة السريرية بعد ساعتين إلى 72 ساعة من الحادث؛ إلا أن الأمير الوليد بن خالد بن طلال لا يزال على قيد الحياة، ويرقد في غيبوبة بالمستشفى التخصصي بالعاصمة الرياض منذ 14 عاماً من الحادث

سر عدم رفع الأجهزة عن الأمير النائم :

وأشار الأمير خالد إلى أن السبب الرئيس وراء عدم إقدامه على رفع الأجهزة الطبية عن الأمير النائم حتى هذه اللحظة، هو اقتناعه التام أن الله -عز وجل- قد كتب له عمراً جديداً بعد الحادث الأليم، ولو أراد كان توفاه بعد الحادث.

ونشر والد الأمير النائم على صفحته الرسمية على تويتر قائلاً: “سألني شخص ما، لماذا لا تسحب الأجهزة عن ابنك؟ فأجبته: إذا كانت مشيئة الله أن يتوفاه في الحادث لكان ابني في قبره، لا يحتاج لمساعدتي الآن بشفائه أو ببقائه على حاله أو بوفاته، وأنا صابر وراضٍ ومطمئن بما قدره الله ومتوكل عليه جلت قدرته، فمن حفظ روحه كل هذه السنوات قادر سبحانه أن يشفيه ويعافيه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى