منوعات

امرأة “تُعاير” زوجها بشعره وهو صغير والأخير يطلب الطلاق

طالب مصري يُدعى (فؤاد ك.) المحكمة بتطليق زوجته ، حيث برر طلبه بالقول: “كنت ذاهب لزيارة عائلتي وستكون زوجتي معي ، وبينما كنا نبحث في ألبوم الصور ، رأت صوري عندما كنت صغيرة ، ومنذ تلك اللحظة بدأ ينتقدني بسبب مظهري وشعري “.

يروي الزوج تفاصيل زواجه: “تزوج هدير ، زواج تقليدي ، بعد أن رشحه أحد الأقارب ، و بعد التعارف تم الالتزام بالفعل ، ثم بعد فترة من موعد الزفاف ، و انتقلنا. لنعيش معًا لمدة 4 أشهر فقط ، علي حسب ما جاء في (مصراوي).

يتابع الزوج حديثه: “شعرت بعد الزواج بشخصية زوجتي الغريبة؛ فهي متمردة ولا تريد الحديث معي، وتجلس دائمًا بمفردها، وكلما حاولت معرفة شخصيتها تتهرب بالنوم أو الخروج من المنزل”.

يشتكي الزوج: “منذ اليوم الأول للزواج زوجتي لم تزر منزل عائلتي قط. وبعد جلوسها وإقناعها زارت منزل والدي ، وهناك جلست أتحدث معهم لفترة طويلة. لأجدنا. إبراز كل ما يهم عائلتنا وتفاصيل مستقبلنا “.

عن لحظة التفكير في الانفصال ، يقول: “والدتي قامت أثناء الزيارة بفتح ألبوم صور يجمع كل لحظات حياتنا؛ ومنها صور تظهرني وأنا صغير بشعر “غير مهندم” وملابس مقطعة، فقامت بتصويرها ونشرها على الفيسبوك والوتس آب، ودونت عليها “أفضل مع جوزي ولا اطلب الطلاق بعد الصورة دي؟”، فاختلفنا معًا وقمت بطردها وضربها وهي ترفض الطلاق، لكني لا أريد المعيشة معها”.

و في الختام قال الزوج: توجهت مباشرة إلى محكمة الأسرة وتقدمت بدعوى طلاق للتعويضات ، ومنها رقم 341 لسنة 2020 ، وما زالت معلقة أمام المحكمة ، ولم يبت فيها بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى