منوعات

هل وجه المرأة عورة

إن المرأه كلها عورة باستثناء الوجه والكفين وعورة المرأة ما بين السرة والركبة أمام النساء كالرجال، أما عورة المرأة على الأجنبي فهي كلها عورة، وأما بالنسبة لزوجها فهي مباحة كلها لذلك وجب على المرأة المسلمة الالتزام باللباس الشرعي الفضفاض الذي أمرت به الشريعة الإسلامية، حيث يقول الله سبحانه وتعالى في محكم تنزيله: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا).

هل وجه المرأة عورة:

اختلف بعض العلماء في أن وجه المرأة عورة، ولكن أكثر العلماء قالوا بأن وجه المرأة ليس بعورة وهذا هو الراجح والله تعالى أعلم وأحكم، ومن الجدير بالذكر أن هذا القول ذهبت إليه السيدة عائشة رضي الله عنها، بأن الوجه والكفين للمرأة ليسا بعورة، وهذا هو القول المحفوظ عند أغلب الفقهاء، حيث يعد تفسير الآية الكريمة التي ورد فيها إبداء الزينة إلا ما ظهر، حيث يُعدّ المقصود بالظاهر هو الوجه والكفين، وهذا لا يعني جواز الرجل الأجنبي النظر إلى وجه وكفين المرأة والتمعن بهما فهذا لا يحل، باستثناء الخاطب الذي يلتقي بالمخطوبة المراد تزوجها فذلك يحل النظر إلى وجهها وكفيها لحصول مقصود الزواج

هل يد المرأة تعتبر عورة:

إن الرأي العام لهذه المسألة هو بأن يد المرأة ليست بعورة، حيث تبدأ من السعد إلى ما فوق الكتف، وذلك مجمع عليه بين العلماء وواجب على المرأة تغطيتها، مما يعني أن المرأة تؤثم إذا أظهرتها سواء بصور أم بغيرها، وكما بينا أن إظهار يد المرأة بما تحت الساعد مختلف في حكمه إن كان عورة أم لا، ولكن الراجح بأن كف المرأة ليس بعورة.

ضوابط لباس المرأة في الإسلام:

كرمت الشريعة الإسلامية المرأة وفضلها عن البقية بأنها مركز صنع الأمة، لذلك يجب أن تكون القدوة الأولى لأبنائها وللمجتمع، وأول ما يمكن فعله هو الالتزام باللباس الشرعي الذي أمرت به الشريعة الإسلامية وفيما يأتي سيتم بيان الضوابط الشرعية للباس الشرعي للمرأة:

  • يجب أن ترتدي المرأة اللباس الذي يستر سائر جسدها، على أن يكون فضفاضًا بأكمله، ويمكنها كشف وجهها وكفيها كما ذكرنا ولكن الأفضل تغطيتها استنادًا إلى الأدلة التي أوردها بعض العلماء.
  • أن يكون اللباس لا يصف مفاتن المرأة كالصدر ونحوه أمام الرجال غير المحارم، وكذلك يحرم على المرأة أن تلبس
  • البطال كونه يصف مفاتنها أمام الرجال، مما يعني حصول الفتنة من قبل الرجال التي يمكن أن تؤدي إلى حصول الزنا والعياذ بالله.
  • ألا يكون لباس المرأة يشبه لباس الرجل، في شكله وطوله ونحو ذلك.
  • ألا يكون اللباس شفافًا وفيه زينة بعينه كوجود الخرز الملفت واللامع.
  • ألا يكون عليه رائحة عطر، كما يحرم اللباس الذي عليه صور لذوات الأرواح أو الصليب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى