منوعات

الشيخ “السديس” يُدشن كاميرات حرارية متطورة بالحرم.. ومبادرة “كمامات”

 

 

 

بدأ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس ” الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي” ،بتركيب الكاميرات الحرارية المطورة في البيت الحرام ، ضمن حزمة من الإجراءات الاحترازية بالمسجد الحرام.

 

ويشار إلى أن هذا المشروع يأتي من ضمن خطط محكمة وضعتها الرئاسة العامة منذ إغلاق المسجد الحرام، تختص بكيفية التعامل مع المعتمرين بعد سماح الجهات المختصة لهم بذلك، لضمان سلامتهم والمحافظة على الحرمين الشريفين خاليَيْن من فيروس كورونا المستجد.

 

حيث قال الرئيس العام عبد الرحمن السديس خلال التدشين المسجد الحرام، ” أن ما يشهده المسجد الحرام من تطور ورقي في منظومة خدماته هو استمرار للصور المتتالية من أوجه العطاء التي انتهجها قادة هذه البلاد المباركة منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن – رحمه الله- حتى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله- “.

 

و أضاف الدكتور عبد الرحمن السديس : إن هذه الإجراءات لضمان أجواء صحية لقاصدي بيت الله الحرام لمنع تفشي فيروس كورونا.

 

و تابع حديثه قائلا أن الرئاسة عملت منذ وقت مبكر لإعداد الخطط اللازمة لاستقبال المعتمرين، وتتعاون بشكل مباشر مع الجهات الصحية بالمملكة لتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية داخل الحرمين الشريفين.

 

و ختم الدكتور عبد الرحمن السديس حديثه قائلا  أن الرئاسة العامة تجد الدعم غير المحدود من قيادة هذا الوطن الغالي؛ ما يساعدها على تقديم أفضل وأجود الخدمات، والاستعدادات المبكرة في جميع الظروف.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى