منوعات

ما هي قصة عيد الحب الحقيقية

يحتفل العديد من سكان العالم في الواحد والعشرين من شهر مارس بعيد الحب، فيزداد إقبال الأشخاص في هذا اليوم على شراء مختلف أنواع الهدايا والورود؛ ليقدّمونها إلى أحبّائهم تعبيراً عن حبهم وامتنانهم لهم، وقد يتساءل كثيرون عن أصل هذه المناسبة وسبب اختيار هذا التاريخ للاحتفال

الروايات المرتبطة بعيد الحب :

يعتقد غالبية الباحثين أنّ القدّيس فالنتاين كان كاهناً، وقد تسبب في استياء الإمبراطور الرومانيّ كلوديوس الثاني في عام 270م تقريباً، وبعد ذلك نشأت بعض الأساطير عنه، ومنها:

  • ذكرت إحدى الأساطير أنّ كلوديوس قام بحبس فالنتاين، فوقع الأخير في حبّ ابنة سجانه، وقام بإرسال رسالة لها موقّعةً باسمه (from your Valentine)، مما تسبب في إعدامه.
  • تعتبر الأسطورة التي تقول إنّ فالنتاين لا يدل على الحب العاطفيّ بل الحب المسيحيّ القصة الأكثر منطقيةً؛ حيث تزعم القصة بأنّه قُتل بعد أن رفض ترك دينه.
  • أشارت إحدى الأساطير إلى أنّ كلوديوس منع زواج الشبّان؛ ظنّاً منه أنّ ذلك يشتّت الجنود، وقد بدأ فالنتاين بتزويج الشباب سراً إلى أن قُبض عليه وأُعدم في الرابع عشر من شباط

هدايا عيد الحب:

ظهرت الرسائل الرسمية بين الأحبّة في القرن السادس عشر، وبحلول أواخر القرن الثامن عشر تمّ استخدام البطاقات المطبوعة تجارياً، ولاحقاً أصبحت الطّيور رمزاً لهذا اليوم؛ لأنّه كان يُعتقد أنّ موسم تزاوج الطيور يبدأ في منتصف شباط، وقد تمثّلث هدايا عيد الحب في الحلوى والزهور خاصةً الحمراء منها، والتي ترمز للجمال والحبّ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى