منوعات

حكم إفطار الحامل في رمضان

الأصل في حُكم صيام الحامل والمُرضع في شهر رمضان هو الوجوب، إلّا أنّ هناك ما قد يطرأ على المرأة الحامل أو المُرضع ممّا يُبيح لها الفِطر في شهر رمضان

شروط إفطار الحامل في رمضان:

يجوز للحامل أن تفطر في رمضان؛ بتوفّر شرطَين اثنَين، وبيانهما آتياً:

  • أن تخاف على نفسها، أو على جنينها الهلاك، أو الضرر الشديد، أو المرض، أو زيادته.
  • أن يكون الخوف مُستنداً إلى قول طبيبٍ ثقةٍ، أو تجربةٍ سابقةٍ من نفسها، أو من امرأةٍ خضعت للتجربة ذاتها سابقاً.

مقدار الفدية على الحامل:

يلزم الحامل إن أفطرت شهر رمضان، وكان الإفطار خوفاً على الجنين فقط، دفع الفدية مع القضاء؛ والفدية مقدارها إطعام مسكينٍ مُدّاً* من الطعام من غالب قوت* البلد عن كُلّ يومٍ أفطرته؛ وذلك لقول الله -عزّ وجلّ-: (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ).

ما يترتّب على إفطار الحامل في رمضان :

تترتّب على إفطار الحامل في شهر رمضان عدّة أحكامٍ؛ وذلك باعتبار السبب الذي أفطرت لأجله، ممّا تُبنى عليه حالتان، وبيانهما على النحو الآتي:

  • الحالة الأولى: إن خافت الحامل على نفسها فقط، أو خافت على نفسها وولدها معاً، فيجوز لها أن تُفطر، ويجب عليها القضاء باتّفاق أهل العلم.
  • الحالة الثانية: إن خافت الحامل أو المُرضع على الولد فقط؛ وقد اختلف الفقهاء فيما يترتّب على ذلك من أحكامٍ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى