منوعات

تامر قمحية (كورونا) غيرت خريطة المسرح فى العالم العربي والاوروبي

أوضح كاتب السيناريو و الكاتب الفلسطيني تامر قمحية أن أزمة فيروس كورونا المستجد أصبحت سببا في تغيير العالم اقتصاديا و اجتماعيا و سياسيا و جغرافيا و فنيا ، و انعكس ذلك على المسرح لأنه والد الفنون ، حيث إعتقد ان هناك مرحلة فنية انتهت قبل (كورونا) وسيظهر مسرح يعبر عن آلام الناس واحتياجاتهم. و أوضاعها الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية ، و سوف يحدث تغيير جذري في شكل المسرح فنيا و حرفيا و المدارس الفنية و الأساليب الجديدة سوف تظهر مختلفة عن تلك التي كانت.

و تابع الفنان تامر قمحية ، إنه يتم إجراء العديد من الاستعدادات لمواجهة أزمة فيروس كورونا المتسجد ضمن العروض التي سوف تعرض بعد نزوح الأزمة ، وهو موضوع ليس بجديد علينا ، و على الرغم من كونه صحيًا و مهمًا و مطلوبًا ، عادة ما تكون الموجات الأولى من العروض المسرحية بعد الأزمات أو الحروب أو حتى الثورات الشعبية ، و التي يجب التحضير لها بسرعة ، سوف يكون للعديد من العروض موضوعات و أطروحات تتعلق بالذعر و الخوف و الرعب و التضحية بالصور و توثيق الفيديو وما إلى ذلك.

و من جانبه فقد أشار الفنان و كاتب السيناريو تامر قمحية تأثير فيروس كورونا على الفنون ينشأ المسرح لأنه فن تفاعلي يوجه إليه الجمهور في المسارح و القاعات و يراه الناس بشكل جماعي لهذا السبب تأثر المسرح بشدة في مصر و العالم ، فأغلق أبوابه وأوقف إنتاجه ، بما في ذلك مسارح برودواي ، التي أعادت الكثير من الأموال لجمهورها الذين حجزوا تذاكر العروض التي كان من المفترض أن تفتح في المستقبل.

و في الختام فقد قال كاتب السيناريو و الفنان تامر قمحية إلى أن الجميع ينتظر بصيص أمل و نهاية هذا الكابوس الذي يعيش فيه الجميع ويتأثر به من جميع النواحي و الجميع ينتظر نهاية فيروس (كورونا) ، أمل قد يكون ضعيفا  و لكن هناك مهرجانات تعمل بهدوء و تحضر لجلساتها القادمة حتى إشعار آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى