منوعات

فضل ليلة القدر والعشر الأواخر من رمضان:

امتّن الله عز وجل على الأمة المحمدية بالنفحات والمنح الربانية وهو شهر رمضان المبارك الذى فضله الله على باقية الشهور ومن أعظم النفحات فى هذا الشهر هى العشر الأواخر من رمضان، حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعتنى بشهر رمضان عن بقية الشهور ثم يعتنى بالعشر الأواخر عن بقية الشهر

ليلة القدر والعشر الاواخر من رمضان:

وفي سياق موضوع فضل ليلة القدر والعشر الاواخر من رمضان، من الأحاديث الشريفة: في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم ” كان إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد مئزره ” البخاري (1920) ومسلم (1174) زاد مسلم وجَدَّ وشد مئزره .

ومن الأمور التي يمكن تناولها في فضل ليلة القدر والعشر الاواخر من رمضان، ووفقًا لتفسير ابن كثير 4/531 ، فإنّ ليلة القدر تنزل فيها الملائكة ، والروح ، أي يكثر تنزل الملائكة في هذه الليلة لكثرة بركتها ، والملائكة يتنزلون مع تنزل البركة والرحمة ، كما يتنزلون عند تلاوة القرآن ، ويحيطون بحِلَق الذِّكْر ، ويضعون أجنحتهم لطالب العلم بصدق تعظيماً له.

فضل ليلة القدر:

وفيما يتعلق بموضوع فضل ليلة القدر والعشر الاواخر من رمضان، حيث اوضحت وزارة الأوقاف: نعيش في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، وهي الأيام التي تشهد وجود ليلة القدر، ويكفي للحديث عن فضل ليلة القدر، أنّ الله سبحانه وتعالى أنزل في كتابه سورة تحمل اسمها: «إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى