منوعات

احذروا من الإفراط في تناول الخوخ

يعتبر الخوخ من أكثر الفاكهة انتشارًا مع حلول فصل الصيف ، لكن استهلاكه المفرط يستتبع سلسلة من الأضرار التي يجب الاعتراف بها لتجنبها.

يحتوي الخوخ على العديد من العناصر بما في ذلك الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية والمغذيات النباتية ، وفي حين أن الخوخ غني بهذه العناصر إلا أنها تسبب الكثير من الضرر في حالة الإفراط في تناولها ، و ذلك على حسب ما جاء في موقع  (سبوتنيك باللغة العربية).

احذروا من الإفراط في تناول الخوخ :

الضرر الأول هو أن الخوخ غني بمضادات الأكسدة مثل فيتامين سي وفيتامين أ ومركبات أخرى مضادة للأكسدة ، ولكن الكمية الزائدة من أي شيء ، حتى مفيدة ، تؤدي إلى نتائج عكسية ، حيث أن ارتفاع مستوى مضادات الأكسدة في الجسم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالعدوى العديد من أمراض القلب والأوعية الدموية تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية.

وفي دراسة أجريت عام 2011 ، وجد أن تناول جرعة عالية من فيتامين E يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 17٪ ، وبالمثل في دراسة أخرى أجريت عام 1996 وجد أن ارتفاع مستوى الريتينول وبيتا كاروتين – شكل من أشكال فيتامين أ – يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 17٪ ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 28٪.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الخوخ الغني بالبوتاسيوم إلى انخفاض ضغط الدم بشكل خطير ، مما يؤدي إلى أعراض مثل التعب والدوخة والاكتئاب وعدم وضوح الرؤية.

وبالمثل ، فإن الإفراط في تناول الخوخ يزيد من خطر الإصابة بالسرطان لأن الأيونات غير المستقرة التي تتشكل أثناء عملية الأكسدة في الجسم ، لكونها غير مستقرة ، تسرق الإلكترونات من الجزيئات المجاورة وتسبب أضرارًا مؤكسدة ، عن طريق إتلاف الخلايا السليمة في الجسم ، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات مثل سرطان الجلد وسرطان الثدي وسرطان الرئة وسرطان المعدة.

مع الخوخ الغني بالمغنيسيوم ، وهو فعال في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي ، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناوله إلى مضاعفات مثل الإسهال والغثيان والتعب وضعف العضلات وعدم انتظام ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم ومشاكل الجهاز التنفسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى