منوعات

شعر عن اعز صديقة 2021

الصديقة هي الأخت التي نجدها في كُلِ أوقاتِ حُزننا وفرَحنا، وهي الوحيدة التي تستطيع رسم الابتسامة على شفاهِ صديقتها. كما أنّ الصداقة مهمة جداً في حياتنا لأنها مصباح وهاج ينيرالطريق أمام السائرين، والصديق الحقيقي هو الذي يمشي إليك عندما باقي العالم يبتعد عنك، لذا نذكر في هذا المقال أجمل الكلام عن أعز صديقة.

نص عن الصداقة لمصطفى الرافعي :

نذكر هذا النص الرائع عن الصديق الحقّ للأديب مصطفى صادق الرافعي من كتابه السحاب الأحمر:

لا أريد بالصديق ذلك القرين الذي يصحبك كما يصحبك الشيطان:

لا خير لك إلا في معاداته ومخالفته، ولا ذلك الرفيق الذي يتصنع لك ويسامحك متى كان فيك طعم العسل؛ لأن فيه فيه روح ذبابة، ولا ذلك الحبيب الذي يكون لك في هم الحب كأنه وطن جديد وقد نفيت إليه نفي المبعدين، ولا ذلك الصاحب الذي يكون كجلدة الوجه:

تحمر وتصفر لأن الصحة والمرض يتعاقبان عليها، فكل أولئك الأصدقاء لا تراهم أبداً إلى على أطراف مصائبك، كأنهم هناك حدود تعرف بها أين تبتدئ المصيبة لا من أين تبتدئ الصداقة.

ولكن الصديق هو الذي إذا حضر رأيت كيف تظهر لك نفسك لتتأمل فيها، وإذا غاب أحسست أن جزءاً منك ليس فيك، فسائرك يحن إليه، فإذا أصبح من ماضيك بعد أن كان من حاضرك، وإذا تحول عنك ليصلك بغير المحدود كما وصلك بالمحدود، وإذا مات .. يومئذٍ لا تقول:

إنه مات لك ميت، بل مات فيك ميت؛ ذلك هو الصديق.

مقتطفات شعرية في الصداقة للشاعر القروي:

لا شيء في الدنيا أحب لناظري من منظر الخلان والأصحاب وألذ موسيقى تسر مسامعي صوت البشير بعودة الأحباب للمتنبي:

إذا تَرَحّلْتَ عن قَوْمٍ وَقَد قَدَرُوا أنْ لا تُفارِقَهُمْ فالرّاحِلونَ هُمُ شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ وَشَرُّ ما قَنّصَتْهُ رَاحَتي قَنَصٌ شُهْبُ البُزاةِ سَواءٌ فيهِ والرَّخَمُ بأيّ لَفْظٍ تَقُولُ الشّعْرَ زِعْنِفَةٌ تَجُوزُ عِندَكَ لا عُرْبٌ وَلا عَجَمُ هَذا عِتابُكَ إلاّ أنّهُ مِقَةٌ قد ضُمّنَ الدُّرَّ إلاّ أنّهُ كَلِمُ لأبي الفتح البستي:

إذا اصطفيت امرأً فليكن شريف النِّجار زكى الحَسَب فنذل الرجالِ كنذلِ النَّباتِ فلاَ للثمارِ ولا للحطب لفدوى طوقان: إلى الصديق ((ي)) صديقي المقرّب الأثير صداقة حميمة تشدني اليك من ــ سنين ودّك ذاك الهادىء الحنون كم أحبه أحبه يظلّ نسمة رخيّة العبور تندى على روحي المعثر الكئيب كلما تعثرت خطاي في مفاوز الدروب تحبني؟ تاريخها عندي قديم قلبك من سنين، عنها في طفولتي نشدتها اذ كنت طفلة حزينة ــ لأبي الفتح البستي: نصحتك لا تصحب سوى كل فاضل خليق السجايا بالتعفف والظَّرفِ ولا تعتمد غير الكرام فواحدٌ من الناس إن حصَّلتَ خيرٌ من الألفِ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى