منوعات

طريقة الرقية الشرعية الصحيحة

الُّرقية الشرعية هديٌّ نبويٌّ وسنةٌ فعلها النبي عليه السلام والصحابة من بعده وهي التوجه إلى الله واللّجوء إليه بأسمائه وصفاته الحسنى دون شريكٍ أو وسيطٍ.

حكم الرُّقية الشرعية :

جائزة بشرط أن تكون بالقرآن أو بالسُّنة أو بأسماء الله الحسنى وصفاته أو بالدعاء الشرعيّ مع التوكّل على الله والأخذ بالأسباب والاعتقاد بأن الله وحده الضَّار والنافع؛ قال عليه السلام: (لا بأس بالرُّقى ما لم تكن شِركاً)، والأفضل أن يرقي الإنسان نفسه بنفسه فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يرقي نفسه كلّ ليلةٍ. وقبل البدء في الرُّقية الشرعية لا بد من:

  • التوبة من الآثام والذنوب.
  • مراقبة الله والحرص على الطاعات وأداء الصلاة في وقتها.
  • التوكّل على الله والاعتماد عليه والاعتقاد الجازم بأنّ القرآن شفاءٌ ورحمةٌ مع استحضار نيّة الاستشفاء وتدبّر معاني القرآن.
  • المواظبة على قراءة الرُّقية وعدم الالتفات إلى وسوسة الشيطان في إضعاف الهمة عن إكمالها.

طريقة الرقية :

يضع الراقي يده اليمنى على موضع الألم ويقرأ الرُّقية الشرعية من القرآن والسنة كما أسلفنا وله أن يكرّر كما يشاء. تُقرأ الرُّقية الشرعية من القرآن والسنة على زيت زيتون ويُدهن به من كان محسوداً أو معيوناً. تُقرأ الرُّقية الشرعية من الكتاب والسنة على الماء ويُشرب منه ويُغتسل به.

وقت الرقية:

الرقية الشرعية هي دعاءٌ ووسيلةٌ لطلب الشفاء من الله -سبحانه وتعالى-، وباب الدعاء إلى الله مفتوحٌ، إذ لا يوجد وقت محدّد لطلب الشفاء، فالرقية الشرعية جائزةٌ في كلّ وقتٍ ولم يتقيد ورودها بالسنة النبوية في وقتٍ دون آخرٍ، ومن الحسن ترديدها في أوقات استجابة الدعاء، إذ إنّها دعاءٌ في الحقيقة، وتستحب الرقية قبل النوم حيث ورد أنّ الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- كان يقرأ المعوذات قبل النوم، ودليل ذلك ما رواه الإمام البخاري في صحيحه عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنّها قالت: (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذا أوَى إلى فِراشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمع كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِما فَقَرَأَ فِيهِما: قُلْ هو اللَّهُ أحَدٌ وقُلْ أعُوذُ برَبِّ الفَلَقِ وقُلْ أعُوذُ برَبِّ النَّاسِ، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما ما اسْتَطاعَ مِن جَسَدِهِ، يَبْدَأُ بهِما علَى رَأْسِهِ ووَجْهِهِ وما أقْبَلَ مِن جَسَدِهِ يَفْعَلُ ذلكَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى