أخبار الرياضة

فيدال يقود تشيلي للفوز على البيرو بهدفين نظيفين

سجل أرتورو فيدال، هدفين في الشوط الأول، ليقود منتخب بلاده تشيلي إلى انتصاره الأول في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022، بفوزه الثمين 2-0 على بيرو، في الجولة الثالثة من التصفيات.

نقاط منتخب تشيلي :

ورفع منتخب تشيلي رصيده إلى 4 نقاط ليتقدم إلى المركز السادس بفارق الأهداف فقط أمام كولومبيا، وتجمد رصيد بيرو عند نقطة وحيدة في المركز الثامن، بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي في التصفيات.

وأنهى منتخب تشيلي الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما أرتورو فيدال في الدقيقتين 20 و35.

وقدم الفريقان أداء متوسط المستوى في بداية المباراة، وفشل كل منهما في استغلال الفرص التي سنحت له مبكرًا.

وشهدت الدقيقة العاشرة، فرصة خطيرة لمنتخب بيرو، عندما وصلت الكرة إلى ريناتو تابيت داخل منطقة الجزاء، حيث هيأ الكرة لنفسه وسددها لكنها ارتطمت بقدم ماوريسيو إيسلا وخرجت لركنية لم تستغل جيدا.

ورد منتخب تشيلي بفرصة مماثلة في الدقيقة 12، لكن الدفاع أفسد الهجمة على أرتورو فيدال.

وبعد عدة دقائق انحصر فيها اللعب بوسط الملعب دون أي خطورة على المرمى، باغت فيدال، منتخب بيرو بهدف التقدم في الدقيقة 20.

وجاء الهدف إثر هجمة منظمة لمنتخب تشيلي أنهاها فيدال بتسديدة مفاجئة من مسافة بعيدة سكنت الزاوية العليا للمرمى، على يسار الحارس بدرو جاليسي ليكون من أجمل أهداف التصفيات حتى الآن.

وواصل الفريقان محاولاتهما بعد الهدف، لكن الفرص التي سنحت لمنتخب تشيلي كانت أكثر وأخطر.

وتبادل فيليبي مورا الكرة مع فيدال داخل منطقة الجزاء، وكاد يسجل الهدف الثاني، لكن حارس المرمى جاليسي تدخل في الوقت المناسب.

وسقط جاليسي مصابا في الدقيقة 32 ولكنه تلقى العلاج واستأنف اللعب.

ومنح فيدال فريقه، المزيد من الاطمئنان، بتسجيل الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 35.

هجمات تشيلي :

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة لتشيلي وعرضية لعبها فابيان أوريانا من الناحية اليمنى، وحاول مورا إيداعها المرمى برأسه، لكن الكرة اصطدمت بدفاع بيرو وتهيأت أمام فيدال على بعد خطوتين من المرمى، ليضعها اللاعب داخل المرمى بسهولة.

وأثار الهدف حفيظة منتخب بيرو الذي اندفع في الهجوم بحثا عن هدف يقلص به النتيجة، وسنحت له الفرصة في الدقيقة 37، لكن كلاوديو برافو حارس مرمى تشيلي تصدى للكرة بثبات.

ولعب كريستيان كويفا في صفوف المنتخب البيروفي في الدقيقة 40 بدلا من بدرو أكينو، كما سدد ميجيل تراوكو، صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 43، لكنها مرت خارج مرمى تشيلي.

وشهدت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، أخطر فرصة لبيرو، إثر انفراد كاريلو بعد هجمة مرتدة سريعة، وصلت منها الكرة إلى كاريلو خلف دفاع الفريق، ليتقدم بها لمنطقة الجزاء، ثم مررها لراؤول رويدياز، لكن برافو أنقذ الموقف.

وبدأ المنتخب البيروفي، الشوط الثاني بنشاط هجومي ملحوظ، لكنه اصطدم بأداء يتسم بالثقة والثبات من قبل لاعبي تشيلي معتمدين على نتيجة الشوط الأول.

ونال تابيا لاعب بيرو إنذارا في الدقيقة 58 للخشونة مع جان مينسيز، وكاد جانلوكا لابادولا لاعب بيرو، أن يعدل النتيجة في الدقيقة 63، من أول فرصة له بعد نزوله بديلًا، لكن برافو تصدى له وأفسد الفرصة.

وبمرور الوقت، تخلى منتخب تشيلي عن انكماشه الدفاعي في الشوط الثاني، وعاد لمبادلة ضيفه الهجمات.

وأهدر كاريلو، فرصة ذهبية لبيرو في الدقيقة 69، إثر هجمة سريعة قادها بنفسه، لكنه تمادى في التمويه وتباطأ في اتخاذ قراره، ليتدخل دفاع تشيلي ويفسد الهجمة.

ولم يختلف الحال كثيرًا فيما تبقى من المباراة، حيث باءت محاولات الفريقين بالفشل، كما رفض الحكم الاستجابة لمطالب لابادولا بمنح بيرو ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع بداعي وجود لمسة يد، لتنتهي المباراة بفوز تشيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى