أخبار العالم

أين اختفت عبير موسى ؟

قادت عبير موسى النائبة فى البرلمان التونسى، رئيسة كتلة الحزب الدستورى الحر، تكتلاً برلمانيًا لسحب الثقة من راشد الغنوشى رئيس مجلس النواب هناك.صدحت غالبية الأحزاب والمنظمات التونسية بمواقفها من الأحداث، سواء الرافضة أو الداعمة لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيّد، ما عدا الحزب الحر الدستوري ورئيسته عبير موسي في غياب غير مفهوم، ما فتح أبواب التساؤل حول أسباب اختفائها.

حرق مقر الحزب الدستوري الحر.. وعبير موسى تتهم الإخوان:

المحامية التي نددت كثيرًا بأفعال نواب حركة النهضة وعلى رأسهم رئيس البرلمان راشد الغنوشي، تعرض مقر حزبها للحرق في أثناء الانتفاضة الشعبية ضد نظام الإخوان، واتهمت عبير موسى الجماعة الإرهابية بحرق مقر الحزب، قائلة «الإخوانجية دخلوا في تنفيذ المخطط.. أعطوا تعليمات لقواعدهم للإضّرار بمقراتنا وإلصاق التهمة بالمحتجين.. هدفهم حشرنا معهم والترويج لأن الغضب الشعبي يشملنا رغم أننا في المعارضة ولم نشارك في جرائمهم، وذلك بهدف التخلص منا وفسح المجال لتوافق جديد بطريقة جديدة وبيادق جديدة وتنطلق مرحلة ربيع الخراب والدمار 2».

نبذة عن عبير موسى :

عبير موسى، نائبة برلمانية تونسية تردد اسمها منذ الأمس وكثر تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، على أثر حرق مقر الحزب الدستوري الحر الذي تترأسه، وخرجت في بث مباشر عبر صفحتها على «فيسبوك» تدين جماعة الإخوان الإرهابية بأنها وراء ما حدث، خاصة وأن اسم عبير ارتبط بالعنف الإخواني إذ تعرضت للضرب والسب مرتين إحداهما على يد إخواني داخل برلمان تونس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى