أخبار العالم

من هو نجل أحمد شاه مسعود الذى يقود مقاومة ضد”طالبان”؟

بعد 20 عاما على اغتيال زعيم الحرب في أفغانستان الذى قاتل السوفيت وحركة طالبان أحمد شاه مسعود وقد اعتبره الأفغان بطلا قوميا بموجب مرسوم رئاسي في عام 2019، يأمل نجله الوحيد فى مواصلة مهمة والده ضد “طالبان”.

تصريحات نجل أحمد شاه مسعود :

طالب أحمد مسعود أمريكا وأوربا بتمكين المليشيات التي يقودها في أفغانستان بالأسلحة والذخائر من أجل مقاومة طالبان التي استعادت السلطة في كابل.

وقال أحمد مسعود الذي اغتال تنظيم القاعدة والده عام 2001، في مقال نُشر بصحيفة (واشنطن بوست) إن أفرادا من الجيش الأفغاني، بمن فيهم بعض من وحدات الصفوة من القوات الخاصة، هبوا لنصرته.

وتابع “ما زال بإمكان أمريكا أن تكون ترسانة كبيرة للديمقراطية” عبر دعم مقاتليه “الذين أصبحوا مستعدين مرة أخرى لمواجهة طالبان”.

وأضاف “لدينا مخازن ذخيرة وأسلحة جمعناها بصبر منذ عهد والدي، لأننا كنا نعلم أن هذا اليوم قد يأتي”، مردفا أن بعض القوات التي انضمت له جلبت أسلحتها معها.

واستطرد “إذا شن أمراء حرب طالبان هجوما، فإنهم سيواجهون مقاومة شديدة من جانبنا”.

وقال “طالبان ليست مشكلة للشعب الأفغاني وحده، فتحت حكم طالبان ستصبح أفغانستان بلا شك بؤرة للإرهاب الإسلامي المتطرف، وستُنسج هنا مجددًا المؤامرات ضد الديمقراطيات”.

نبذة عن أحمد شاه مسعود :

يشار أن أحمد شاه مسعود، تم اغتياله عن عمر يناهز 48 عاما، وكان ابنه بعمر 12 عاما، قبل يومين على هجمات 11 سبتمبر، التى غيرت تاريخ أفغانستان وأدت إلى غزو أمريكى لتعقب أسامة بن لادن والاطاحة بحركة طالبان التى كان تقدم له الملاذ الآمن.

وبعد وفاة والده أنهى مسعود دراسته فى إيران ثم انتقل إلى إنجلترا حيث التحق بكلية ساندهرست العسكرية، كانت خياره الثانى بعد فشله فى الالتحاق بكلية ويست بوينت فى نيويورك، قبل أن يحصل على شهادتين فى لندن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى