أخبار العالم

هل نشهد موجة ارتدادية للزلازل؟

الهزة التي وقعت صباح اليوم، جاءت في شرق البحر المتوسط بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر، وخط العرض: 34.59 شمالا، وخط الطول: 28.59 شرقا، والعمق 31.56 كم.

قد يكون هناك تابع للزلزال اليوم:

كشف الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن وجود توقعات بحدوث توابع (هزات ارتدادية) عقب زلزال اليوم.

جاء ذلك عقب وقوع هزة أرضية في تمام الساعة 7:32 دقيقة صباحاً بالتوقيت المحلي، وذلك شرق كريت (على بعد 390 كم شمال مدينة الإسكندرية).

قال  رئيس البحوث الفلكية، أنّ الزلازل القوية نسبيا يكون لها توابع، وتأثيرها محدود على أماكن بعيدة مثل مصر، متوقعا أن يكون للزلزال توابع في جزيرة كريت تتراوح شدتها بين 4.5 و5 ريختر وخطورتها أقل: «نسجل بشكل شبه يومي زلزالين أو 3 بعضهم محسوس والآخر غير محسوس، ولا يوجد أي رابط بين زالزال اليوم وما حدث في 92، فلا يوجد موسم للزلازل»

مصر بعيدة عن أحزمة الزلازل:

واستكمل رئيس البحوث الفلكية، أنّه يتم تسجيل نحو زلزالين يوميا، بعضهم محسوس والآخر غير محسوس، وتصل لـ5 و6 بعضهم داخل مصر والآخر في المناطق المجاورة، وهذا أمر طبيعي للغاية، مشددا على أنّ مصر بعيدة عن أحزمة الزلازل، وغير وارد حاليا الدخول بأحزمة الزلازل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى