أخبار العالم

الانتخابات الأمريكية 2020

تبادل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن الاتهامات بشأن قضايا عدة خلال مناظرتهما الأخيرة في سباق الرئاسة.

مناقشة أزمة كورونا في المناظرة :

فقد استهلت المناظرة بمناقشة أزمة كورونا، حيث دافع ترامب عن إدارته للأزمة، قائلا إن إجراءاته ساعدت على تقليل أعداد الوفيات.

لكن بايدن اتهم إدارة ترامب بأنها استخفت بالأزمة ولم تتحمل المسؤولية كما ينبغي.

وقال إن على ترامب عدم الاستمرار في منصب الرئيس بعد وفاة أكثر من 220 آلاف أمريكي بسبب كورونا.

وردّ ترامب على منافسه قائلاً إن سياساته أنقذت أرواحاً. وتحدث عن توفير لقاح خلال أسابيع، رغم عدم استطاعته تقديم ضمانات حول ذلك.

واتهم الرئيس الأمريكي منافسه بايدن بأنه يسعى لفرض حالة إغلاق في البلاد.

كما تبادل المرشحان اتهامات مرتبطة بفساد مالي، حيث قال ترامب إن منافسه حصل على أموال من روسيا. وفي المقابل، أثار بايدن قضية وجود حساب مصرفي لترامب في الصين

قضية العنصرية

وبخصوص مسألة التدخل في الانتخابات، توعد بايدن الدول التي تتدخل في الانتخابات الأمريكية بأن “تدفع الثمن” حال فوزه بالرئاسة.

وقال بايدن إن هناك عنصرية مؤسسية في الولايات المتحدة ، وإن دونالد ترامب واحد من أكثر الرؤساء عنصرية في التاريخ.

لكنّ ترامب قال إن أحداً لم يفعل أكثر مما فعل من أجل مجتمع الأفارقة الأميركيين وإنه أقل الأشخاص عنصرية في القاعة.

ودافع الرئيس عن سياسات إدارته بشأن البيئة. وقال إنه سحب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ لأنها غير عادلة وكان من شأنها أن تكلف آلاف الوظائف الأمريكية.

واعتبر بايدن أن الاحتباس الحراري يمثل تهديدًا وجوديًا وأن خططه الخاصة بمسألة تغير المناخ ستخلق وظائف في قطاع البيئة.

من الفائز خلال المناظرة؟

كانت هذه المناظرة أكثر تنظيما بالمقارنة مع المناظرة السابقة بينهما.

وتفادياً لتكرار ما حدث خلال المناظرة الأولى وتجنب مقاطعة كل مرشح للآخر بشكل مستمر، كان يفصل الصوت عن ميكروفون كلّ مرشّح لدقيقتين مع بداية المدة المخصصة لمنافسه، وذلك قبل استئناف النقاش المفتوح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى