أخبار العالم

مفتي دمشق يلقى مصرعه بانفجار عبوة ناسفة في سيارته

قتل مفتي دمشق عدنان الأفيوني مساء الخميس من جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

اعلان وفاة مفتي دمشق بانفجار عبوة

اعلنت وزارة الأوقاف قولها إن الأفيوني توفي “بانفجار عبوة ناسفة مزروعة في سيارته” في بلدة قدسيا شمال غرب العاصمة.

فقد لعب الأفيوني دورا فعالا خلال الصراع السوري في المصالحات بين مسلحي المعارضة والقوات الحكومية في ريف دمشق وبلداتها.

ولم توجه السلطات السورية اتهاما مباشرا لجهات معينة بشأن اغتيال الأفيوني

الظهور النادر لمفتي دمشق :

في سبتمبر/أيلول 2016، أم الأفيوني صلاة حضرها الرئيس بشار الأسد في ظهور علني نادر له للاحتفال بعيد الأضحى في داريا على مشارف دمشق، بعد إجلاء آخر مسلحي المعارضة منها بموجب اتفاق استسلام.

وقال للمصلين حينها إن داريا “دليل حي لكل السوريين أن الخيار الوحيد المتاح لكم هو المصالحة وترك القتال”.

الوضع الأمني في العاصمة السورية :

وبات من النادر أن تقع تفجيرات في العاصمة السورية وحولها منذ أن طردت القوات الحكومية آخر مسلحي المعارضة والجهاديين من مشارفها عام 2018.

وفي تطور آخر، أفادت تقارير بمقتل قيادات من تنظيم هيئة تحرير الشام بغارة لطائرة مجهولة على موقعهم في قرية ‫جكارة بريف ‫إدلب الشمالي.

وبحسب مصادر في المعارضة، فإن الغارة أسفرت عن مقتل 12 شخصا، على الأقل.

وتشير تقديرات إلى أن الحرب في سوريا أسفرت عن مقتل أكثر من 380 ألف شخص وشردت الملايين من منازلهم منذ بداية 2011 بقمع الاحتجاجات المناهضة للحكومة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى