أخبار العالم

تعرف على الأعراض الرئيسية الأولى للسلالة الجديدة “أوميكرون”

قررت عديد الدول تعليق الطيران والسفر من دول تفشي الفيروس الجديد، والتي تشمل قائمة الدول المحظورة (جنوب أفريقيا – ليسوتو – بتسوانا – زيمابوي – موزمبيق – نامبيا – اسواتيني)، بما يعني انتشار المتحور الجدديد في 7 دول حتى الآن.

هل سلالة كورونا الجديدة أكثر من متغير دلتا؟

تم اكتشاف متغير جديد لفيروس كورونا، يُعرف باسم B.1.1.529، في جنوب أفريقيا، ما تسبب في قلق العلماء الذين يخشون أن تؤدي هذه السلالة الجديدة إلى تفشي المرض في دول متعددة وتدمر الأنظمة الصحية مرة أخرى.

تم اكتشاف أكثر من 100 حالة في جنوب إفريقيا، حيث تنتشر السلالة الجديدة تدريجيًا، وقد دفعت نسخة كورونا الفتاكة هذه إلى فرض قيود على السفر من جنوب إفريقيا ودول أخرى في المنطقة إلى عدد من البلدان، بما في ذلك المملكة المتحدة وإيطاليا وسنغافورة.

وفقا لخبراء الصحة في جنوب إفريقيا، فإن الصنف “B.1.1.529” يحتوي على طفرات أكثر بكثير مما توقع العلماء، خاصة بعد الموجة الثالثة الشديدة التي أحدثها متغير دلتا .

يحتوي B.1.1.529 على عدد كبير من الطفرات في بروتين سبايك، وهو أمر مهم لدخول الفيروس إلى الخلايا البشرية، كما يحتوي المتغير B.1.1.529 على 50 طفرة في المجموع، أكثر من 30 منها تؤثر على بروتين سبايك، وهو هدف معظم لقاحات كورونا الحالية.

يعتبر متغير أوميكرون الأكثر أهمية من جميع المتغيرات بما في ذلك متغير دلتا، ويشار إليه على أنه أكثر خطورة بسبب زيادة قابلية الانتقال، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، كانت أول إصابة مؤكدة معروفة من عينة تم جمعها في 9 نوفمبر.

أعراض الإصابة بمتحور أوميكرون:

وعن الأعراض، كشف طبيب المناعة: “لا توجد أعراض مميزة حتى الآن، الأعراض تتشابه مع الأعراض المعروفة للعدوى بالكورونا كوفيد -١٩ مثل :

التهاب العضلات

الإرهاق لمدة يوم أو يومين

الشعور بعدم الراحة

سعال خفيف فى بعض الحالات

لا يوجد فقدان حاسة التذوق أو الشم

اسرار أوميكرون المتحور الجديد B1.1.529:

منظمة الصحة العالمية، أعلنت تصنيف متحور فيروس كورونا الجديد، B.1.1.529، باعتباره متغيرًا “مثيرًا للقلق”، وتم تسميته أوميكرون، حيث تصنف منظمة الصحة العالمية سلالات فيروس كورونا، كمتغيرات مثيرة للقلق عندما :

١-تكون أكثر قابلية للانتقال

٢-أو أكثر ضراوة

٣-أو لديها قدرة أكبر في التغلب على تدابير الصحة العامة، بما في ذلك اللقاحات والعلاجات المتداولة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى