أخبار العالم

بعثيو الاردن ينعون نائب الرئيس العراقي عزة إبراهيم الدوري

توفي صباح اليوم الإثنين الموافق 26 أكتوبر من عام 2020 نائب الرئيس العراقي عزة إبراهيم الدوري , عن عمر قد تجاوز الثمانين عاما , حيث اكد حزب البعث خبر وفاته في بيان قد نشره .

حيث قد جاء في بيان حزب البعث “على أرض العراق أرض الرباط والجهاد، ترجل اليوم من على صهوة جواده فارس البعث والمقاومة القائد المؤمن الهمام الرفيق عزة إبراهيم، وهو في أعلى قمم المجد والعطاء، ثابتاً صابراً محتسباً مؤمناً بمسيرة البعث وبحق أمته وشعبه بالحياة الحرة الكريمة”، بحسب ما جاء في البيان الذي طالب من أسماهم “الرفاق المناضلون بالعمل وفقاً لوصية الدوري والتمسك بمبادئ البعث وتقاليده التنظيمية”.

بعثيو الاردن ينعون نائب الرئيس العراقي عزة إبراهيم الدوري :

حيث قد جاء في البيان الذي نشره بعثيو الأردن اليوم الإثنين حول وفاة عزة إبراهيم الدوري .

حيث قالوا خلال البيان  “أيها الرفاق المناضلون الأحرار، أيها المناضلون المؤمنون برسالة الأمة ومشروعها القومي للنهوض والحرية والتقدم، أيها المقاتلون الاشداء رجال الطريقة النقشبندية، يا ابطال ومجاهدي القوات المسلحة العراقية، إن خير ما يرضي ارواح شهدائنا وقادتنا العظام ومنهم شهيدنا اليوم “الرفيق أبو احمد” وسائر الشهداء والمناضلين هو المزيد من التضحيات والعطاء والالتفاف ووحدة الصفوف حول قياداتكم الكفاحية ومبادئكم النضالية التي كان قد بدأها مؤسسو ومناضلو البعث العظيم الاحرار في اربعينيات القرن الماضي والتي لم ولن تنته او تهون الا بتحقيق كافة الطموحات القومية العظيمة والرسالة الخالدة لأمتنا العربية في الوحدة والحرية والاشتراكية وتحرير كل تراب الوطن من المحيط الى الخليج والقضاء على آفة الاغتصاب والاستعمار الدولي السائدة القائمة حتى يومنا هذا”.

و أضاف”رحم الله البطل ابو أحمد فقيد الكفاح القومي ورفيق درب الفارس الخالد شهيد الحج الاكبر الرفيق ابو عدي واسكنهما فسيح جناته مع جميع الشهداء الاطهار الابرار في عليين”.

و أوضح “لينصر الله أمتنا العربية المجاهدة في كفاحها القومي الثابت والدؤوب لتحقيق كافة طموحات الشهداء والمناضلين عبر التاريخ للعزة والوحدة والتقدم، والصبر والسلوان للأسرة الصغيرة لفقيد البعث شهيدنا المجاهد يرحمه الله”.

و في ختام البيان قد قالوا “فإننا نعزي انفسنا ونعزي كافة شركاء الجهاد والتحرير وجميع المناضلين والمؤمنين من امتنا في مختلف ساحات الوطن، (وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر)”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى