أخبار العالم

الملك السعودي : جائحة كورونا لم تكن عائقا أمام استمرارية أعمال رئاسة مجموعة العشرين

اعتبر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز،اليوم الأحد الموافق 1 نوفمبر ، أن جائحة فيروس كورونا  المستجد “لم تكن عائقا” أمام استمرارية أعمال رئاسة المملكة السعودية  لمجموعة العشرين، المقرر انعقاد قمتها على مستوى القادة في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

حيث قال الملك سلمان بن عبد العزيز خلال كلمة لمجموعة “تواصل الفكر 20” : “أود أن أشكر مجموعة الفكر 20 لهذا العام ممثلة بالرئيس والأعضاء المشاركين من حول العالم الذين عملوا سويا تحت مظلة هذه المجموعة، وناقشوا حلولا لمختلف التحديات العالمية، حيث أننا جميعا بحاجةٍ إلى التعاون والعمل معا خاصة في ظل الظروف الراهنة والمصاحبة لجائحة كورونا”.

و تابع خادم الحرمين الشريفين حديثه قائلا : “لم تكن الجائحة عائقا أمام استمرارية أعمال رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، بل على العكس، فقد حفزت الطاقات الدولية للعمل والسعي نحو حلول لهذه الأزمة، حيث استمرت الاجتماعات وورش العمل لبرنامج رئاسة المملكة ومجموعات التواصل، والتعامل مع واقعنا الجديد بشجاعة وإبداع، أملا بعالم أفضل فيه الاستقرار والأمن الصحي والغذائي”.

و تابع : “كنا نأمل أن تكون استضافة قمة مجموعة تواصل الفكر 20 حضوريا في الرياض، عاصمة المملكة، ولكن للأسف، منعتنا الجائحة من ذلك، ونتطلع إلى زيارتكم للمملكة بعد انتهاء الجائحة لتجدوا أجمل استضافة وتتمتعوا بالكرم الأصيل”.

و أشار سلمان بن عبد العزيز  “من الصعب الحديث عن حماية كوكب الأرض ورفع مستوى قدراتنا في التصدي للأزمات وتطوير النظم الصحية العالمية والرقمية دون تأكيد أهمية تعزيز التعاون الدولي بين الحكومات والمنظمات الدولية المعنية بالوصول إلى حلول تناسبنا وتناسب الأجيال القادمة”.

و في ختام كلمته قال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز : “لذلك فقد توحد العالم في محاربة جائحة كورونا التي تهدد الصحة العامة والاقتصاد العالمي بما في ذلك الإجراءات الاستثنائية والحازمة التي اتخذتها دول العالم للحفاظ على البشرية وحماية الإنسان من مخاطر تهدد حياته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى