أخبار العالم

السعودية.. تعديل قانوني خدمة الضباط والأفراد

صدر عن جلسة مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز عدة قرارات من بينها واحد قضى بتعديل قانون خدمة الضباط وقانون خدمة الأفراد.

ولم تورد وسائل الإعلام السعودية تفاصيل التعديل على القانونين المذكورين.

اتصال العاهل السعودي وانغيلا ميركل :

وأطلع العاهل السعودي مجلس الوزراء في مستهلها “على فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية أنغيلا ميركل، وما جرى خلاله من الاتفاق على ضرورة التصدي لكافة أشكال التطرف والإرهاب، وتأكيده إدانة المملكة للعمليات الإرهابية التي ارتكبت في فرنسا والنمسا مؤخرا، وللرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، وأهمية تعزير التقارب بين أتباع الأديان والحضارات”.

مجلس التوجيه وخادم الحرمين الشريفين :

وثمن المجلس التوجيه الكريم من خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ بإرسال المساعدات الطبية والإنسانية والإيوائية العاجلة للمتضررين من الأشقاء في تركيا جراء الزلزال الذي ضرب بحر إيجه مؤخرا، من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، وذلك انطلاقًا من حرصه – أيده الله – على الوقوف إلى جانب الشعب التركي الشقيق والتخفيف من آثار الزلزال الذي تسبب في خسائر فادحة بالأرواح والممتلكات، وامتداداً للدور الإنساني للمملكة بالوقوف مع المنكوبين في شتى بقاع الأرض، وفي مختلف الأزمات والمحن.

ونوه مجلس الوزراء، بما جاء في البيان المشترك عقب الاجتماع المرئي لصاحب السمو الملكي ولي العهد، ودولة رئيس مجلس الوزراء في جمهورية العراق، من تأكيد عزم البلدين الشقيقين على تعزيز العلاقات بينهما في كافة المجالات، لا سيما مجالات الطاقة وتبادل الخبرات وتنسيق المواقف في المجال النفطي ضمن نطاق عمل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) و(أوبك بلس)، والالتزام الكامل بالقرارات التي تم الاتفاق عليها كافة، واعتماد نتائج أعمال مجلس التنسيق السعودي العراقي في دورته الرابعة فيما توصلت إليه اللجان المنبثقة منه، والاتفاق على خطة العمل المشتركة، والسعي لبدء تطبيق بنود اتفاقية منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى بشكل ثنائي بين البلدين، وتشكيل مجلس الأعمال المشترك بينهما، بالإضافة إلى استمرار التعاون في مواجهة خطر التطرف والإرهاب.

كلمة وزير الاعلام ماجد القصبي :

وأوضح معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي أن المجلس عد إطلاق المملكة خلال الاجتماع المشترك لوزراء الثقافة في دول مجموعة العشرين مبادرة (تعزيز التعاون لحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه في منطقة البحر الأحمر والخليج العربي)، وتأسيسها مركزاً عالمياً في إطار المبادرة، للإشراف على مشاريع إدارة وترميم ورعاية التراث الثقافي المغمور بالمياه وفقاً لأفضل الممارسات والمعايير العالمية، بأنه يأتي استشعاراً منها لمسؤوليتها في حماية كل أشكال التراث، واستمراراً لجهودها واسعة النطاق في الحفاظ على تراثها ودعمه، والاستثمار في الاقتصاد الثقافي للإسهام في تحسين الحياة.

واستعرض مجلس الوزراء جملة من التقارير حول تطورات جائحة فيروس كورونا، ومستجداتها على الصعيدين المحلي والدولي، وما توصلت إليه نتائج التجارب السريرية للقاحات المحتملة، وآخر ما سجلته إحصاءات الفيروس والمؤشرات ذات الصلة في المملكة، من اتجاهات إيجابية في المستويات والمنحنيات، وتراجع في الحالات الحرجة والوفيات، وذلك ـ بفضل الله تعالى ـ ثم بفعالية الإجراءات الاستباقية المتخذة لحماية المواطنين والمقيمين والحد من انتشار الجائحة، وتقيد معظم أفراد المجتمع بالاحترازات الوقائية، مع تأكيد ضرورة الاستمرار عليها في ظل ما تسجله دول العالم من موجة ثانية للفيروس.

وبين معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي أن المجلس، أشار إلى ما تقوم به الأجهزة الأمنية، والهيئة العامة للجمارك من دور في تتبع نشاطات الشبكات الإجرامية التي تمتهن تهريب وترويج المواد المخدرة إلى المملكة وإحباط محاولاتهم، معبراً عن تقديره لجهودهم في حماية أفراد المجتمع من أضرار المخدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى