أخبار العالم

وفاة «سفاح يوركشاير» بـ«كورونا»

لقي القاتل البريطاني المتسلسل بيتر ساتكليف سفاح يوركشاير حتفه، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا كوفيد19 المستجد مساء الجمعة 13 نوفمبر 2020.

ويصنف ساتكليف كأحد أبرز المجرمين في تاريخ بريطانيا في نهاية السبعينات، بعد قيامه بسلسلة من جرائم القتل أودت بحياة 13 فتاة شمالي انجلترا ، وأصاب 9 أخريات، في الفترة بين عامي 1975-1980.

وكان ساتكليف الذي اشتهر بلقب سفاح يوركشاير، يقضي فترة عقوبته بالسجن المؤبد عندما بدأت مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد.

من هو سفاح يوركشاير الذي مات بفيروس كورونا ؟

تزوج ساتكليف عام 1974 ثم أصبح بعد زواجه مهووسا ببائعات الهوى الشابات في مدينة يوركشاير، فتوالت بعدها سلسلة جرائمه التي أرعبت بريطانيا أنذاك ودفعت الشرطة البريطانية لإصدار تنبيه للفتيات بعدم الخروج لوحدهن في المساء

ونجحت الشرطة البريطانية في القبض عليه عام 1981، بعد نجاحه مرارا من الإفلات من قبضتها.

وكان القاتل السابق يعاني من مشاكل صحية منها مرض السكري وأمراض القلب، فأمضى جزء من محكوميته في مستشفى برودمور في بيركشاير، ثم تم نقله إلى سجن فرانكلاند عام 2016 بعد استقرار حالته.

يذكر أن “سفاح يوركشاير” رفض تلقي العلاج بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد19، ما أدى إلى وفاته بعد أسبوعين من إصابته بنوبة قلبية.

وتعتبر فيروسات كورونا عائلة كبيرة من فيروسات الجهاز التنفسي، يسبب بعضها أمراض مثل نزلات البرد، وبعضها الآخر يتسبب في الأمراض التنفسية الحادة. وتنتقل هذه الفيروسات بسهولة من شخص إلى أخر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى