أخبار العالم

تركي آل الشيخ: أنا هلالي سعودي وأهلي مصري و أغاني آمال ماهر

كشف رئيس الهيئة العامة للترفيه السعودية و مالك نادي ألميريا الإسباني، تركي آل الشيخ، عن آخر تطورات حالته الصحية، و تفاصيل مثيرة عن حياته الشخصية، و الأندية و المطربين المفضلين بالنسبة له.

حيث قال تركي أل الشيخ خلال سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر ” : “أنا من ٢٠١٦ اكتشفت كذا مشكلة صحية وأهملت وفي ٢٠١٨ سويت ٥ عمليات واحدة منه كان فيها خطأ طبي لازلت اعاني منه حتى الآن… أنا الآن من ١٠ أيام أجريت آخر عملية وكانت صعبة وتعبتني والآن ممنوع من الأكل لمدة ٦ أسابيع هذا أولا”.

و أشار خلال تغريدة أخرى : “أيضاً عندي صعوبة في النوم وبعد فحص النوم اكتشفوا اني في الحقيقة ما انام الا دقائق في اليوم نوم عميق وباقي الوقت افكر حتى وانا نايم وهذي مشكلة، ودخلت بسببها بفتره نوع من الاكتئاب ما بعد العمليات وهذا طبيعي وماحب أتواصل مع أحد فكنت اشغل وقتي بالفن وبدي اكتب مسلسل تلفزيوني وفيلم واكمل دراسة التدريب في كرة القدم”.

و تابع أيضا : “أنا إنسان عفوي وهاذي مشكله بعضهم يفسرها بجاحة ولكن الي على قلبي على لساني وامي كل يوم الله يحفظها تكلمني وتقول لاتطلع صورك ومفسره الي فيني عين”.

و أوضح تركي أل الشيخ : “دائماً يجيني شعور مع اللي حصل لي في الفترة الأخيرة إن وقتي في الدنيا مو طويل فاحاول استمتع فيه قد مقدر واعمل كل الي نفسي فيه وهذا حقي كانسان … وكمان جالس اعمل لاخرتي بالي يقدرني عليه ربي”.

و أشار تركي أل الشيخ : “فلا تلموني ولا تقولو وزير كيف يسوي كذا انا قبل ماكون وزير انا انسان امر بمراحل صعود وهبوط اتمنى تقدرون هذا ..، وايضا بعدي عن اهلي انا ماشفت اهلي من ٥ شهور وهذا صعب على الانسان”.

و كشف رئيس الهيئة العامة للترفيه السعودية  لأنديته المفضلة و قال: “حبي للهلال لن يتوقف … اللي بيصدق يصدق الي مو مصدق هو حر أنا هلالي في السعودية واهلي مصري في مصر والميريا في إسبانيا ومناشستر يونايتد في إنجلترا وروما في إيطاليا”.

و تابع أيضا خلال حديثه : “أنا كنت شخص بسيط وأحلامي بسيطة… يمكن بري بجدي وجدتي الي كنت عايش معهم لين ماماتو الله يرحمهم ودعواتهم لي فتحت لي آفاق … وجيت عند شخصية استثنائية اسمها سيدي ومولاي محمد بن سلمان الي تعلمت منه الكثير والي فتح فكري لأشياء كثير وعلمني وزرع فيني حب العمل والطموح والكرم وحب مساعدة الناس ونصرت المظلوم هاذي كلها فيني في الأساس لكن هو عززها … وانا صرت معالي وعمري ٣٢ سنه ولم أكن من الاسره الحاكمه أو أحد دعمني غير ربي وثقة سيدي محمد بن سلمان … ولد الملك العظيم مولاي الملك سلمان”.

و تحدث أيضا تركي عن مطربه المفضل : “كلهم احبهم وكل وأحد لهم طعم وكاريزما … لكن أنا في وقت الحالي أكثر صوت يلمسني فنياً من رجال محمد عبده و من النساء آمال ماهر “.

و في ختام تغريداته قال رئيس هيئة الترفيه : “كل الأصوات احبها … احب روح وطيبة احلام واحب رجولة رابح واحب وفاء ماجد المهندس واحب اخوة راشد واحب جلسة اصيل … واحب حرفنه عبدالمجيد…لكن الي يخليني في الغناء اقول اه في الرجال محمد عبده وفي نساء امال ماهر … اصوات من كوكب ثاني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى