أخبار العالم

الحكم على حنين حسام ومودة الأدهم بالسجن لمدة سنتين في مصر

أصدرت اليوم الإثنين الموافق 27 يوليو  المحكمة الاقتصادية بجمهورية مصر العربية قرار بمعاقبة الناشطة حنين حسام والناشطة مودة الأدهم و3 آخرين، بالحبس لمدة سنتين وغرامة 300ألف جنيه، لاتهامهم بالتعدى على القيم والمبادىء الأسرية.

ومن جانبه إنفعل ولد حنين حسام وقال “حبستوها ليه، سنتين عشان صور.. لا قتلت ولا زنت ولا سرقت، ليه حبستوها، بنتى بتموت عايز أقعد معاها 5 دقايق بس حرام عليكم، ارحمونى عايز اقعد مع بنتى بتموت، الدنيا كلها صور اشمعنا بنتى بنتى مزنتش ولا قتلت”.

حيث وجهت عدة إتهامات للناشطتين من ضمن الإتهمامات: “الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع، اشتركا مع آخرين في استدراج الفتيات واستغلالهم عبر البث المباشر، ارتكاب جريمة الإتجار بالبشر، تلقيا تحويلات بنكية من إدارة التطبيق مقابل ما حققاه من مشاهدة، نشر فيديوهات تحرض على الفسق لزيادة نسبة المتابعين لها، التحريض علي الفسق، عضوتان بمجموعة “واتس أب” لتلقي تكليفات استغلال الفتيات، تشجيع الفتيات المراهقات على بث فيديوهات مشابهة، الهروب من العدالة ومحاولة التخفي وتشفير هواتفهما وحساباتهما”.

حيث أصدرت نيابة الشؤون المالية والتجارية للمتهمتين الأولى والثانية أنه خلال عامي 2019 و2020 “قامت الأولى بنشر صور ومقاطع مرئية مخلة وخادشة للحياء العام على حساباتها الشخصية على شبكة المعلومات”.

وأضافت النيابة الشؤون المالية  أن المتهمة الثانية “قامت بالإعلان عن طريق حساباتها على شبكة المعلومات لعقد لقاءات مخلة بالآداب، عن طريق دعوة الفتيات البالغات والقصر على حد سواء إلي وكالة أسستها عبر تطبيق التواصل الاجتماعي المسمى ‘لايكي ‘ ليلتقين فيها بالشباب عبر محادثات مرئية مباشرة، وإقامة علاقات صداقة مقابل حصولهن على أجر يتحدد بمدى اتساع المتابعين لتلك المحادثات التي تذاع للكافة، دون تمييز وذلك على النحو المبين بالتحقيقات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى