أخبار العالم

مصر.. وفاة وزير الحربية الأسبق شمس بدران “قاهر الإخوان”

غيّب الموت مساء أمس الاثنين في العاصمة البريطانية لندن، شمس بدران، وزير الحربية المصري الأسبق في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، عن عمر يناهز 91 عاماً بعد صراع مع المرض.

وقال مصطفى رجب، مدير “بيت العائلة المصرية” في لندن لـ”العربية.نت”، إنه من المقرر أن يدفن بدران في مصر، ويتم الآن الانتهاء من إجراءات نقل الجثمان إلى القاهرة.

من حياة شمس بدران :

وُلد شمس بدران في مدينة الجيزة عام 1929، والتحق بالأكاديمية العسكرية التي تخرج منها عام 1948، وقد شارك فور تخرجه في حرب فلسطين.

كان بدران ضمن القوات التي حوصرت في منطقة الفالوجا بفلسطين، وخلالها تعرف على قادة تنظيم “الضباط الأحرار” وعلى رأسهم جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر وزكريا محيي الدين. وانضم للتنظيم حيث تولى تجنيد أفراد “اللواء السادس” الذي كان ضابطاً في إحدى كتائبه.

ترقى في صفوف الجيش عقب ثورة يوليو من العام 1952، وتدرج في المناصب حتى وصل لمدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر القائد العام للقوات المسلحة. واختير وزيراً للحربية عام 1966، وقد كان أحد المسؤولين عن هزيمة يونيو في العام 1967.

شمس بدران قاهر الاخوان :

تولى الإشراف على تفكيك خلايا الإخوان عقب قضية العام 1965، وزج بالآلاف من عناصرهم وقادتهم في السجون. وتمكن هو ورجاله من انتزاع اعترافات من الإخوان حول خلاياهم وعناصرهم في الداخل والخارج وشبكات تمويلاتهم، لذا أطلق عليه لقب “قاهر الإخوان”.

كان اسمه يثير الرعب لدى الإخوان، واستطاع التوصل للكثير من عناصر وخلايا الجماعة والقبض عليهم وتفكيك التنظيم السري والأذرع المسلحة وإنهاء وجود التنظيم فعلياً داخل مصر.

عقب هزيمة يونيو 1967 أحيل للمحاكمة مع مجموعة من قادة الجيش، وتم الحكم بسجنه، وظل في السجن حتى 23 مايو 1974، حيث أفرج عنه الرئيس أنور السادات، وسافر إلى العاصمة البريطانية لندن، واستقر هناك حتى وافته المنية مساء أمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى