أخبار العالم

الحكومة الليبية تدين بأشد العبارات هجوما إرهابيا على معسكر للجيش

أدانت الحكومة الليبية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف معسكرا في منطقة أم الأرانب جنوب البلاد بسيارة مفخخة ، متمنية الشفاء العاجل للجرحى والجرحى.

وجدد رئيس الوزراء الليبي فتحي باشاغا التزامه باتخاذ كافة الإجراءات لإيجاد حلول جذرية للأزمة الأمنية الحالية ومحاربة الإرهاب وتجفيف منابعه ومعالجة مصادر تمويله وفق استراتيجية وضعت بالتعاون مع المجتمع الدولي. .

أعلن مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي اللواء خالد المحجوب ، عن تفجير سيارة مفخخة قرب معسكر تابع لـ “اللواء طارق بن زياد” بمنطقة أم الأرانب. . ، جنوب غرب ليبيا ، من قبل عناصر موالية لتنظيم الدولة الإسلامية ، نافية وقوع أي إصابات نتيجة الهجوم.

واعتبر المحجوب ، في منشور نشره على حسابه بموقع فيسبوك ، أن تفجير السيارة المفخخة كان محاولة يائسة من التنظيم الإرهابي لإثبات قدرته على تنفيذ عمليات إرهابية.

وأضاف المحجوب أن “تنظيم داعش الإرهابي فجّر السيارة المفخخة بتقنية التشغيل عن بعد أمام معسكر سرية دوريات الصحراء التابعة لواء طارق بن زياد في منطقة أم الأرانب دون وقوع إصابات”.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو من موقع الهجوم ، أظهر مجموعة من الشبان يتفقدون مكونات السيارة المفخخة التي انفجرت جراء الانفجار ، بجوار سور المخيم.

وكان آخر هجوم نفذه التنظيم نهاية شهر كانون الثاني الماضي ، عندما هاجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية دورية لكتائب شهداء أم الأرانب في منطقة جبل عصيدة قرب مدينة القطرون جنوب غرب ليبيا ، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر أمنيين و أربعة آخرين. المنظمة الإرهابية ، بحسب البيانات الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى