أخبار العالم

مرض مجهول يتسبب في وفاة شخص ودخول 500 إلى مستشفى في الهند

تسبب مرض مجهول الهوية في دخول أكثر من 500 شخص إلى المستشفيات في جنوب شرق الهند، من بينهم شخص توفي، وفقاً لمسؤولين محليين يحققون في الحالات.

عدد المصابين بمرض مجهول بالهند :

وارتفع عدد الأشخاص الذين تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب مرض مجهول في جنوب شرق الهند إلى 505 أشخاص الثلاثاء، بعدما بلغ الاثنين 300 شخص.

وأوضحت ضابطة المراقبة في مقاطعة إلورو الغربية في جودافاري، دولا جوشي روي، أن المرضى في مدينة “الورو” بولاية أندرا براديش، أبلغوا عن مجموعة من الأعراض بما في ذلك النوبات، وفقدان الوعي، وبعض الغثيان خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه الهند محاربة جائحة “كوفيد -19″، التي تضم ثاني أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم.

وتعد ولاية أندرا براديش واحدة من أكثر الولايات الهندية تضرراً من الجائحة، وقد سجلت أكثر من 800،000 حالة إصابة مؤكدة بـ”كوفيد-19”.

ومع ذلك، لم يكن “كوفيد-19” السبب وراء حالات دخول المستشفيات الجماعية خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأكدت روي أن جميع المرضى ظهرت نتائج فحوصهم سلبية لـ “كوفيد-19″، مضيفةً أن حوالي 180 مريضاً غادروا المستشفى، بينما أن حالة البقية “مستقرة”.

مرض مجهول يجتاج الهند :

وأشارت روي إلى ان المريض الذي توفي أبلغ عن أعراض مماثلة للمرضى الآخرين، ولكنه بعد ذلك أصيب بسكتة قلبية قاتلة ليس لها علاقة بذلك المرض.

وذكرت مذكرة صادرة عن وزارة الصحة في ولاية أندرا براديش أن اختبارات الدم الأولية، لم تجد أي دليل على وجود عدوى فيروسية، مثل حمى الضنك أو شيكونغونيا، وكلاهما ناجم عن لدغات البعوض.

اجراءات الاطباء لمعرفة تفاصيل عن المرض المجهول في الهند :

وتقوم السلطات المحلية في الهند بإجراء اختبار عينات المياه في مدينة “الورو” بحثاً عن التلوث، بعد أن وجدت أن مصدر المياه لجميع جميع المرضى مشترك.

وجمعت العينات من 57،863 أسرة، وأرسلت إلى مختبر الطب الشرعي.

وأضافت روي أن سبب المرض لا يزال غير معروف، موضحة: “ما زلنا نجري جميع أنواع الاختبارات، بما في ذلك اختبارات على الطعام والحليب”.

ووصل متخصصون من معهد “All India” للعلوم الطبية بالإضافة إلى طبيب أعصاب من خارج الولاية إلى مدينة “الورو” لإجراء مزيدٍ من اختبارات السمية العصبية، وهم في انتظار النتائج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى