أخبار العالم

حزب الأمة السوداني: إسرائيل ليست دولة طبيعية بل شاذة

 قال الصادق المهدي، رئيس حزب (الأمة القومي) بدولة السودان “إن إسرائيل لأسباب محددة، ليست دولة طبيعية بل شاذة، والتطبيع معها “اسم دلع (مرادف) للاستسلام، ولا صلة له بالسلام”.

حيث قال الصادق المهدي في ندوة ألقاها بعنوان مخاطر التطبيع حيث قال  “ما سوف نقوم به، هو مؤسس على عدة مواقف هي: بيان أن التطبيع هو اسم دلع للاستسلام ولا صلة له بالسلام، فالآن لا تواجه لأية دولة عربية مع إسرائيل مواجهة حربية، والمواجهة الموجودة هي مع قوى شعبية غير حكومية” وفق (وفا).

و تابع خلال حديثه : “هذه القوى كما قال الأستاذان استيفن والت، وجون ميرشايمر في كتابهما، عن أن تأثير اللوبي الإسرائيلي على السياسة الأميركية، يمنح المتطرفين أداة تجنيد قوية، ويوسع حوض الإرهابيين المحتملين والمتعاطفين معهم، ويساهم في الراديكالية الإسلامية، وهذا ما يحدث فعلاً”.

و أشار إلى أن  “مشروع التطبيع الحالي لا دخل له بالسلام، بل يمهد لحرب مقبلة مع إيران، ويخدم الحظوظ الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب، ولرئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو”.

و في الختام قال الصادق المهدي “موقفنا (من التطبيع) تحدده عوامل التضامن العربي، والتضامن الإسلامي، ومبادئ العدالة، التي تمنع قيام دولة عنصرية، كما كان موقفنا في السودان من جنوب أفريقيا قبل التحرير، ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، التي تحرم ضم الأرض المحتلة بالقوة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى