أخبار العالم

لبنان.. مهندسون يبتكرون سيارة تعمل بالطاقة الشمسية

بدأت السيارة تجوب شوارع الجامعة كخطوة أولى ، حيث تسقط عين الزائر على سيارة صغيرة بها زنازين على السطح ، تسير بهدوء وصمت ، دون التدخل في حركة الطلاب ودون تلويث الجو ، و يستخدمه أفراد أمن الجامعة للتنقل بين المباني ، البعيدة عن بعضها البعض.

هذه البيئة الصديقة للبيئة ، والتي تسمى “إيكو هيلز” ، هي مشروع تخرج فريق من المهندسين الذين تخرجوا من كلية الهندسة الميكانيكية قبل أسبوع ، واستغرق العمل عليها حوالي عام.

يتكون الفريق من 5 مهندسين هم علي فرحات ونصر ضو وفيكتور فياض وحسين دياب وإيلي زردان ، الذين عملوا معًا لتجميع المعدات الميكانيكية ونظام الطاقة وتثبيتها على شاسيه السيارة.

وعن مشروع الاقتصاد الأخضر ، قال فرحات لشبكة سكاي نيوز عربية: “هذه الطاقة الشمسية كانت مشروع تخرجنا في الجامعة ، وهي تقوم الآن بدورها في نقل حراس الأمن داخل أسوار الجامعة بهدوء وصمت ، مع انعدام التلوث البيئي. الأربعاء.”

وتابع فرحات: “مركبتنا الاختبارية تعمل بالطاقة الشمسية باستخدام الألواح المركبة على سطحها والتي تتكون من خلايا تحول ضوء الشمس إلى طاقة كهربائية مخزنة في بطارية ليثيوم كبيرة وعالية الجودة” ، مشيرا إلى أن عمر البطارية يزيد “عن 10 سنوات “.

ويضيف: “قد يكون شكل سيارتنا التي تعمل بالطاقة الشمسية Eco Hills تقليديًا بعض الشيء ، لكنها عملية ومتينة ، وتتسع لأربعة ركاب ويمكنها السفر بسرعة 25 كيلومترًا في الساعة لمدة 4 ساعات ، اعتمادًا على كيفية استخدامها . “.

يتابع فرحات: “في الشتاء أو عندما يكون هناك غطاء سحابة ولا ضوء الشمس ، يمكن شحن السيارة بالكهرباء المنزلية من خلال قابس كهربائي. يستغرق شحنه عدة ساعات.

وأشار المهندس إلى أن السيارة “تسير بعجلاتها الخلفية ولا يتجاوز وزنها 450 كيلوجراماً” ، مضيفاً: “إنها آمنة وذات جودة عالية ، ولديها نظام دقيق لحماية تشغيل بطارية الليثيوم وتبريدها. وفي حال حدوث أي عطل في أجهزته ، يقوم النظام الأمني ​​بقطع الكهرباء عن محركه وأجهزته “.

وعن تكلفة المشروع قال فرحات: “لقد كانت حوالي 8000 دولار لأن سعر بطارية الليثيوم معروف بارتفاعه ونسبة كبيرة من تكلفة تجميع السيارة”.

واختتم: “مشروعنا الجديد سيستمر وسننتج النموذج الجديد بطريقة مبتكرة مع رفع مستوى الأناقة والكفاءة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى