أخبار العالم

فيديو من مصر.. إحراق منزل “مستريح رابع” وبلاغات ضد آخرين

يعود اسم “يستريح” إلى قضية قديمة ، عندما تم القبض على محتال في مصر قبل بضع سنوات ، كان يجمع المال بإغراء ضحاياه بقول “اربحوا ما يناسبكم”.

وقال مصدر أمني لشبكة سكاي نيوز عربية ، إنه تلقى بلاغات عن تجمع أهالي قرية الشرفا أمام منزل رجل يُدعى طاهر الخصاوي وتاجر سياراته.

وقال المصدر إن الناس تجمعوا أيضا أمام مزرعة المواشي ، وأضرم بعضهم النار ، فيما سارع آخرون لنهب محتوياتها وسرقة محتوياتها.

وتمكنت الشرطة من السيطرة على الوضع وتفريق المتظاهرين ، واعتقل بعضهم بتهمة قطع الطريق.

تداولت صفحات تغريدات وأخبار مصرية صوراً ومقاطع فيديو تظهر حجم الأضرار التي لحقت بمنزل الخصساوي وممتلكاته وسيارته المحترقة ، فضلاً عن الأضرار التي لحقت بمنازل وممتلكات أقاربه.

وبحسب مصدر أمني ، فإن الشرطة استمعت إلى الحشد وتلقت بلاغات من العشرات منهم تتهم الخصاوي بمصادرة أموالهم بحجة استخدامها في تجارة السيارات مقابل أرباح تتضاعف ثلاث مرات كل 15 يومًا. كما صادر بنفس الطريقة مواشي كثير من الناس.

وبحسب المصدر ، فإن الخصساوي هارب ولم يتم القبض عليه بعد ولم يتم تحديد الأموال التي أخذها ، لكن بحسب المتواتر ، صادر أكثر من 300 مليون جنيه إسترليني.

وقال المصدر إن الشرطة تلقت بلاغات عن رجل آخر معروف بـ “أمواله المجنّبة” صادر ملايين الجنيهات من أهالي قرية البصالي وسط كوم أمبو بأسوان ، بدعوى أنه يديرها ووعدهم بذلك. أن كل رطل سيعود رطلاً ونصفًا في 20 يومًا.

وأضاف المصدر أن التقارير التي رصدتها الشرطة تتهم أكثر من 10 محتالين في أسوان بسرقة أموال مماثلة.

“عملية احتيال الماشية”

يشار إلى أن شاهد عيان قال لشبكة سكاي نيوز عربية الإثنين الماضي إن هناك العديد من المحتالين الذين خدعوا الناس خلال الفترة الماضية ، ومعظمهم عمل في البداية مع محتال الماشية مصطفى البنك ، الذي اندلعت هذه القضية ضده في البداية.

أعلنت النيابة العامة المصرية ، مساء الجمعة ، حبس المتهم مصطفى البدري ، المعروف أيضًا باسم “مصطفى البنك” ، الذي عُرف مؤخرًا باسم “استراحة الماشية” ، واثنين آخرين لمدة 4 أيام. وتتهمهم بأخذ أموال عن طريق الاحتيال من عدد كبير من الضحايا في أسوان وتلقي طلبات منهم للاستثمار دون ترخيص.

ووجدت النيابة أن إجمالي الأموال التي تم ضبطها من المتهمين الثلاثة حتى الآن أكثر من 10 ملايين جنيه إسترليني ونحو 450 رأس ماشية.

يذكر أن شاهد عيان تحدث إلى سكاي نيوز عربية أكد أن مبلغ الأموال المضبوطة من المحتالين الموقوفين والهاربين ، وكذلك من لم يتم الكشف عنهم بعد ، بلغ قرابة ملياري جنيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى