أخبار العالم

أمريكا تعبر عن “القلق” حيال الحكم بقضية الناشطة لجين الهذلول

عقّبت وزارة الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية على التقارير الإعلامية التي تناولت الحكم بقضية الناشطة السعودية المحتجزة، لجين الهذلول، و أكدت أيضا على أهمية حرية التعبير.

و قام نائب المتحدث باسم الخارجية، كيل براون، بالنشر عبر حسابه على موقع تويتر تغريدة قال فيها: “نشعر بالقلق إزاء التقارير التي تفيد بأن محكمة سعودية حكمت على الناشطة لجين الهذلول بالسجن. لقد أكدنا على أهمية حرية التعبير والنشاط السلمي في المملكة العربية السعودية لأن هذا الأمر من شأنه تعزيز حقوق المرأة”.

حيث قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، تيم ريستش، عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر ” قال فيها: “خاب أملي بحكم محكمة الإرهاب السعودية على الناشطة الحقوقية لجين الهذلول بالسجن 5 سنوات و8 أشهر. لعبت لجين دورًا مركزيًا في تعزيز حقوق المرأة في المملكة، وعلى السلطات السعودية إعادة النظر في هذا الحكم وإسقاط جميع التهم الموجهة لها”.

و من جانبها طالبت حكومتا ألمانيا وفرنسا بالإفراج عن الناشطة السعودية لجين الهذلول، في حين طالبت الحكومة الكندية ومنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية بالإفراج المبكر عنها وسط تعليقات من عدد من الشخصيات والدبلوماسيين والمشرعين في أمريكا وأوروبا.

و من الجدير بالذكر كان القضاء في المملكة العربية السعودية قد أصدر، اليوم الاثنين، الموافق 28 ديسمبر من عام 2020 حكمه بإدانة الناشطة السعودية المحتجزة، لجين الهذلول، والسجن لمدة 5 سنوات و8 أشهر، مع وقف التنفيذ لسنتين و10 أشهر، وفقا لما نقلته صحيفة سبق السعودية المحلية .

حيث في الوقت الذي علق فيه حساب معتقلي الرأي بتغريدة عبر حسابهم على موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر “: “توضيح هام.. ينتهي حُكم لجين الهذلول في مارس 2021، حيث أن إجمالي الحكم: 68 شهراً.. مدة وقف تنفيذ الحُكم: 34 شهراً.. بدء احتساب المدة: مايو 2018.. أي أنّ المتبقي لها فقط 3 أشهر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى