أخبار العالم

الشيخ حمد بن جاسم يغرد عما يتمناه في السنة الجديدة

قام الشيخ حمد بن جاسم، رئيس وزار قطر الأسبق، بالنشر عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر ” سلسلة من التغريدات ألقى الضوء فيها على “الدروس المستخلصة” من السنة الماضية و ما يتمناه في السنة المقبلة 2021 .

حيث قال الشيخ حمد بن جاسم : “سنة انتهت وسنة قادمه بإذن الله، ماهي الدروس الي استخلصناها من السنة المنتهية وماذا نتمنى للسنه القادمة؟ وعندما فكرت ماذا سأكتب عن السنة المنتهية فقد قررت لعدة أسباب، ألا أعيد ما كتبت سابقا. غير أن العام المنصرم كان سنة مريرة على البشرية بكل المقاييس..”

و أضاف رئيس وزار قطر الأسبق ” سواء بسبب الجائحة التي عطلت العالم أو بسبب الاندفاع غير المحسوب من جانب بعض القادة الحالمين الواهمين الذين قادوا شعوبهم للهاوية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا. وعند الحديث عمن كان في عين العاصفة أولا، واكتوى بنار المحنة، فلا شك أن خليجنا كان أكبر المتضررين ” .

و أشار الشيخ حمد بن جاسم ” وإنني أتمنى أن تكون السنة القادمة سنة خير وسلام، وأن تكون هناك بشرى حقيقية وعن قناعة صادقة، كي تلتئم اللحمة الخليجية لتضميد الجراح بدلا من زيادتها، وكي نأخذ العبر اللازمة مما حصل، وتعويض ما فات من الوقت والمال والجهد الذي ضيعناه في شيء لا يخدمنا ولا يخدم الحالمين الواهمين ” .

و أوضح أيضا : “وأن نتجنب الشطحات التي يدفع تكاليفها المواطن الخليجي في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاعلامية والاجتماعية”.

و في تغريدة أخرى و منفصلة قال الشيخ حمد بن جاسم : “فعلى الصعيد السياسي يجب أن تكون هناك مراجعة للأخطاء التي تسببت في جروح عميقة في مجلس التعاون وما حوله، حتى نتدارك في السنة القادمة هذه الأخطاء التي أدت بنا إلى ما نحن عليه من اهتزاز للثقة على كل المستويات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى