أخبار العالم

وليام بيرنز.. أول دبلوماسي يقود الاستخبارات المركزية الأمريكية

أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، الإثنين، اختياره ويليام بيرنز، لقيادة وكالة المخابرات المركزية، كأول دبلوماسي يقود هذه المؤسسة.

وقال بايدن في بيان إن “الشعب الأمريكي سينام بهدوء معه بصفته المدير القادم لوكالة المخابرات المركزية”.

معلومات عن ويليام بيرنز :

وبيرنز الذي يعتبر آخر ترشيح كبير لبايدن قبيل تنصيبه في الـ20 من الشهر الجاري، عمل في السابق سفيرا لدى روسيا والأردن.

كما شغل منصب نائب وزير الخارجية في عهد الرئيس باراك أوباما، وتقلد مناصب دبلوماسية أخرى على مدار ثلاثة عقود من العمل في الإدارات الجمهورية والديمقراطية.

ثناء بايدن على بيرنز :

ومثنيا عليه، كتب بايدن “بيل (ويليام) بيرنز دبلوماسي نموذجي لديه عقود من الخبرة على الساحة العالمية في الحفاظ على أمن وسلامة شعبنا وبلدنا”.

“إنه يشاركني إيماني العميق بأن الذكاء يجب أن يكون غير سياسي وأن خبراء المخابرات المتفانين في خدمة أمتنا يستحقون امتناننا واحترامنا”. يضيف بايدن.

وبهذا المنصب، يكون بيل بيرنز أول دبلوماسي محترف يعمل كمدير لوكالة المخابرات المركزية ، وفقًا لفريق الرئيس الأمريكي المنتخب.

كتابات وليام بيرنز في الصحف :

وكتب في الفترة الأخيرة مقالات ينتقد فيها سياسات الرئيس دونالد ترامب. وتوقع في أغسطس/آب الماضي أن يرفض ترامب الاعتراف بالهزيمة في الانتخابات الرئاسية.

وكتب في صحيفة أتلانتيك “إذا انهزم، فإنني أشك أنه سينخرط تلقائيا في الالتزام بعملية نقل سلس للسلطة. ففي أحسن الأحوال سيعمل جاهدا على تبرير الهزيمة ووصم الانتخابات بالتزوير. وفي الأسوأ، فإنه سيسعى إلى الاحتجاج على النتيجة أو رفضها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى