أخبار العالم

السلطات السعودية تفرج عن وليد فتيحي

أفرجت السلطات السعودية، أخيراً، عن الطبيب ورجل الأعمال السعودي الذي يحمل الجنسية الأميركية، وليد فتيحي، بعد أكثر من 3 سنوات من الاعتقال عقب صدور حكم نهائي بالسجن بحقه لمدة 3 سنوات وشهرين مع وقف تنفيذ نصف المدة ومنعه من السفر مدة مماثلة لمدة سجنه.

حكم وليد فتيحي :

وقال حساب “معتقلي الرأي” المختص بالحالة الحقوقية في السعودية إنه تأكد من “انتهاء ملف الدكتور وليد فتيحي بالإفراج التام عنه، وذلك بعد صدور الحُكم النهائي في قضيته.
وجاء الحُكم كما يلي:
– السجن 3 سنوات وشهرين، مع وقف تنفيذ نصفها (ما يعني انقضاء المدة)
– المنع من السفر 3 سنوات وشهرين”.

وجاء الحكم النهائي في قضية فتيحي بحسب ما يقول حساب “معتقلي الرأي” بعد تقدمه بطلب استئناف ضد الحكم السابق بالسجن 6 سنوات ومثلها منع من السفر عن مجموعة من التهم أبرزها “دعم منظمة إرهابية”.

تغريدات وليد فتيحي عقب خروجه من السجن :

ونشر فتيحي فور خروجه من السجن مجموعة من التغريدات في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وهو يمشي في شوارع مدينة جدة إضافة إلى أخذه للقاح فيروس كورونا.

كما أعلنت جائزة الملك عبدالعزيز للجودة، وهي جائزة حكومية، استضافة فتيحي في إحدى فعالياتها عقب أيام من خروجه من السجن وهو ما أحدث ضجة كبيرة في السعودية.

نبذة عن وليد فتيحي :

يذكر أن فتيحي طبيب ورجل أعمال ومحاضر سعودي يحمل الجنسية الأميركية، واعتقل ضمن الحملة التي شنتها السلطات السعودية ضد الفساد والتي عرفت باسم حملة الريتز كارلتون في شهر نوفمبر/ تشرين الأول عام 2017 وبينما أفرج عن بقية المعتقلين في الريتز في وقت لاحق من العام نفسه، جرى نقل فتيحي إلى سجن ذهبان ومحاكمته عدة مرات قبل أن يتم الإفراج عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى