أخبار العالم

شقيقة الناشطة لجين الهذلول تحمل الحكومة السعودية مسؤولية “أي وفاة محتملة” بعد الإفراج عنها

حملت لينا الهذلول شقيقة الناشطة السعودية لجين الهذلول، الحكومة السعودية، اليوم الثلاثاء الموافق 2 فبراير من عام 2021 ، أي وفاة محتملة لشقيقتها، لجين، بعد اقتراب موعد الإفراج عنها.

و تابعت لينا الهذلول عبر صفحتها الرسمية عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر ” : “بحسب قرار المحكمة فإنه من المنتظر أن يكون الافراج عن لجين قريب لكن الافراج عنها و منعها عن السفر لا يعتبر حرية”، على حسب قولها.

و أضافت شقيقة الناشطة السعودية لجين الهذلول: “بالإضافة إلى ذلك، احمل الحكومة المسؤولية عن صحتها وحياتها وأي وفاة محتملة بعد إطلاق سراحها”، على حد تعبيرها.

و يشار إلى أنه قد اعتُقلت الناشطة لجين الهذلول في 18 مايو/أيارمن عام 2018 ميلادي ، بتهم عدة من بينها “التعامل مع جهات خارجية” و”التجاوز على ثوابت الوطنية والدينية”.

و من الجدير بالذكر قد أثار اعتقال الناشطة السعودية لجين الهذلول ردود فعل غاضبة من منظمات حقوقية حول العالم في الوقت الذي لا تكاد تمر بمناسبة بالمملكة إلا ويطالب ناشطون حقوقيون السلطات المحلية بالإفراج عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى