أخبار العالم

ميغان ماركل تتهم قصر بكنغهام بـ “ترويج أكاذيب” حولها

في إعلان تشويقي لحوار مع مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري، سُئلت ميغان بحضور زوجها عما تتوقع من قصر بكنغهام عندما يسمعها “تروي وجهة نظرها للأحداث”، فأجابت دوقة ساسكس: “إذا كان الأمر يتعلق بالمجازفة بخسارة أشياء، فثمة الكثير قد فُقِد بالفعل”.

مقتطف من مقابلة اوبرا وينفري مع ميغان وهاري :

ونشر مقتطف من المقابلة، الأربعاء، قبل ساعات من إعلان القصر الملكي أنه “في غاية القلق” من تقارير نشرتها صحيفة التايمز جاء فيها أن ميغان تنمرت على مساعدين عملوا معها قبل عامين.

وأصدر هاري وميغان بيانا ينفيان فيه أنها تنمرت على أحد.

وسألت وينفري ميغان في المقتطف: “ما رأيك في القصر وهم يسمعونك تروين الحقيقة من وجهة نظرك اليوم؟”

وردت ميغان قائلة: “لا أعلم كيف يمكنهم أن يتوقعوا بعد كل هذا الوقت أن نحتفظ بصمتنا إذا كانت المؤسسة تلعب دورا نشطا في إدامة الافتراءات عنا”.

وأضافت الصحيفة أن هاري حث هذا الشخص الذي ترك عمله على سحب الشكوى وأن الأمر لم يتطور عن ذلك.

وقالت التايمز إن بعض العاملين السابقين أرادوا إطلاع عامة الناس على الأمر قبل بث مقابلة وينفري.

واعتبر محامو الزوجين في تصريحات لصحيفة “تايمز” أنَّ قصر باكنغهام يستخدم الصحيفة لنشر قصة كاذبة تماماً قبل عرض المقابلة مع أوبرا وينفري في 7 مارس الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى