أخبار العالم

استهداف فاشل.. هنا ما لا تعرفه عن “رأس تنورة”أكبر مصافي العالم وأكثر!

قد صرّح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة أن إحدى ساحات الخزانات البترولية، في ميناء رأس تنورة، في المنطقة الشرقية، الذي يُعد من أكبر موانئ شحن البترول في العالم، قد تعرضت، صباح أمس، لهجومٍ بطائرةٍ مُسيرةٍ دون طيار، قادمة من جهة البحر، موضحاً أنه لم ينتج عن محاولة الاستهداف، ولله الحمد، أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

مصفاة رأس تنورة:

تعد أكبر المصافي بالمملكة العربية السعودية وأولها؛ حيث أُنشئت عام 1949 م، وتدرجت سعتها وقدرتها التكريرية إلى أن وصلت إلى 525 ألف برميل باليوم الواحد لتصبح أكبر مصفاة بالشرق الأوسط .

تاريخ رأس تنورة:

قبل ظهور النفط في أراضيها كانت رأس تنورة مسكونة منذ القدم وعمل أهلها في جمع اللؤلؤ وصيد الأسماك، وكانت تحمل -حينها- اسم “رحيمة”، وتعود تسميتها بذلك إلى أن موظفي شركة الزيت العربية الأمريكية “أرامكو”؛ أقاموا منازلهم بجانب عين رحيمة.

وتبرز أهمية محافظة رأس تنورة في أنها تحتضن في أراضيها إحدى أكبر مصافي النفط في العالم وميناءَيْن لشحن النفط ومعملاً للغاز وآخر لإنتاج الكبريت، وكذلك أول وأكبر محطة كهرباء بخارية في الشرق الأوسط، كما تحتضن في أراضيها معمل القطيف ويوجد فيها معمل القطيف ومعمل أبو سعفة.

ميناء رأس تنورة النفطي:

يعد أكبر ميناء لشحن النفط في العالم ويقع بنهاية الرأس.

معمل تجزئة الغاز في الجعيمة:

يعد من أكبر معامل تجزئة الغاز الطبيعي في العالم وتشحن أغلب منتجاته إلى الجبيل الصناعية دعماً للصناعات البتروكيماوية.

FILE PHOTO: General view of Saudi Aramco’s Ras Tanura oil refinery and oil terminal in Saudi Arabia May 21, 2018. REUTERS/Ahmed Jadallah/File Photo

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى