أخبار العالم

لم يتحمل الذل والإهانة.. انتحار حارس أردوغان الشخصي

انتحر الحارس الشخصي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعدما ترك رسالة تشير إلى الإهانات والتهديدات التي حدثت له أثناء العمل، حسب ما أفادت عدة صحف تركية، اليوم الأربعاء.

حالات الانتحار في تركيا :

يذكر أن نحو 1400 شخص انتحروا نتيجة الفقر في تركيا منذ عام 2015، وفقًا للأرقام الرسمية التي يحتفظ بها معهد الإحصاء التركي، مقابل حدوث حوالي 600 حالة انتحار في العامين الماضيين.

وحظرت الحكومة التركية بيع مادة السيانيد السامة، وذلك إثر حدوث سلسلة من حالات انتحار أسر كاملة باستخدام هذه المادة.

وتمّ توثيق إجمالي عدد حالات الانتحار بسبب الفقر منذ عام 2002، عندما تولى حزب “العدالة والتنمية” السلطة، بما يُقارب 5000 شخص على الأقل.

ووفقًا لمجموعة المناصرة لمجلس الصحة والسلامة في مكان العمل، فقد انتحر 75 شخصًا في عام 2020.

وقال كانسو يلدريم، عضو المجلس: “ستزداد حالات انتحار العمال هذا العام بسبب ظروف العمل التي تسببت بها جائحة COVID-19”.

انتحار حارس رجب طيب اردوغان :

ذكر باكان أنه في جميع حالات انتحار الشرطة التي أصبحت علنية، اشتكى الضباط من مضايقات رؤسائهم، وسأل عما إذا كان قد تم التحقيق في الأسماء التي ذكرها الضباط في مذكرة انتحارهم.

طلب نائب حزب “الشعب الجمهوري” المعارض الرئيسي مراد باكان، تحقيقاً برلمانياً لوزير الداخلية سليمان صويلو، متسائلاً عن عدد ضباط الشرطة الذين انتحروا. واستشهد باكان بضابطين آخرين انتحرا في يناير ومارس على التوالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى