أخبار العالم

إيرلندا تدعو إسرائيل لاحترام القوانين الدولية

دعت أيرلندا وبرلمانها إسرائيل ، كقوة محتلة ، إلى الامتثال لالتزاماتها القانونية الدولية ، وفقًا لاتفاقية جنيف الرابعة بشأن معاملة السكان المدنيين.

جاء ذلك في رسالة رد مشتركة بعث بها رئيس مجلس النواب الأيرلندي شون أوفوجل ووزير خارجية بلاده سيمون كوفيني إلى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون الذي أبلغهم بها سابقًا تطور الأوضاع في القدس وخاصة التي يتعرض لها سكان القدس في محيط المسجد الأقصى المبارك وفي أحياء البلدة القديمة ، و التطهير العرقي الذي تمارسه إسرائيل في أحياء الشيخ جراح والبستان و بطن الهوى.

وأكدت الرسالة موقف إيرلندا تجاه القدس ، الذي يقوم على أسس القانون الدولي ، وأن المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي ، بما في ذلك عمليات الإخلاء والاستيلاء على الممتلكات في القدس الشرقية و مناطق أخرى ، فيما يتعلق بهذه الأنشطة باعتبارها المحرك الرئيسي للهجوم استمرار الصراع و عقبة أمام السلام ، وحث السلطات الإسرائيلية على وقف هذا النشاط ووقف التوسع المستمر في المستوطنات.

حيث تشير الرسالة إلى أن إيرلندا سلطت الضوء في مجلس الأمن الدولي قبل أيام قليلة على الزيادة الأخيرة في عدد العائلات الفلسطينية المعرضة لخطر الإخلاء في الشيخ جراح وسلوان ، مما يبرز أهمية الحفاظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة ، و خاصة في الهيكل جبل ووقف الهجمات على المدنيين على الأرض فلسطين المحتلة.

كما و أكد أن القدس هي إحدى قضايا الوضع الدائم التي يتعين حلها في اتفاق سلام نهائي ، و أعربت إيرلندا عن قلقها إزاء الأحداث الأخيرة في القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى