أخبار العالم

محمد حديد يبكى على جراح فلسطين.. وابنته بيلا تشارك فى مظاهرة داعمة

عبر الملياردير الأمريكي الفلسطيني الأصل محمد حديدو نشر صورة له وهو يبكى عبر حسابه بموقع “انستجرام”، مصحوبة بتعليق: “على كل إنسان أن يحزن ويبكي من آلام الفلسطينيين” عن حزنه الشديد لما يحدث في وطنه فلسطين بعد تطورات الأحداث الأخيرة في القدس والاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الفلسطينيين

محمد حديد يبكي جراحه الفلسطينية :

وتابع في منشور آخر: “لا ينبغي السماح لأحد بمحو العرق .. لا يمكنك أن تغمض عينيك .. أبي فعل ذلك في الحربين الأولى والثانية ووقف بقية العالم بصمت .. بينما أخذ والداي عائلتين مهاجرتين من ميناء هيفاء إلى بيتنا صفد. على متن سفينة .. ذهبت إلى كوبا ثم مدينة نيويورك وانتهى بها المطاف على شواطئ فلسطين في حيفا .. تلك قصتي .. وهناك 1000 قصة أخرى من هذا القبيل”.

مساندة بيلا حديد للقضية الفلسطينية :

ونشرت بيلا مجموعة صور وفيديوهات من مشاركتها بالمظاهرات عبر حسابها بموقع “انستجرام”، مصحوبة بتعليق :”الطريقة التي يشعر بها قلبي أن أكون حول هذا العدد الكبير من الفلسطينيين الجميلين، والأذكياء، والمحترمين، والمحبين، واللطفاء.. السخاء في مكان واحد.. أشعر بالراحة.. نحن سلالة نادرة.. فلسطين حرة”.

ومن جانبها، انضمت ابنته عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، إلى حشد من المتظاهرين، يوم السبت، الذين خرجوا إلى شوارع باي ريدج، بمدينة بروكلين، في مظاهرة دعما لفلسطين، وكانت ترتدي قناع وجه وكوفية ورابطة للرأس بألوان الشال الفلسطيني الشهيرة باللونين الأبيض والأسود، وتلوح بعلم فلسطيني كبير.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى