أخبار العالم

ضرب مفسر الأحلام وسيم يوسف وحرق سيارته في الإمارات

تناقلت صفحات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل بأنها توثق قيام شاب إماراتي بالاعتداء على الداعية ومفسر الأحلام المثير للجدل وسيم يوسف في دبي.

وبحسب الصورة المتداولة لسيارة المحترقة فإن الشاب قام بضرب يوسف وحرق سيارته بسبب مواقفه الداعمة للكيان الصهيوني، وانتقاده المقاومة الفلسطينية، فيما وثق الفيديو قيام شبان آخرين بإحراق مركبته.

وذكروا أن الشخص الذي اعتدى عليه يحمل الجنسية الإماراتية، لكن لم يتم إصدار بيان أو معلومة تؤكد حقيقة ما يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى كتابة الخبر.

وذكر عدد من المغردين الى أن السلطات الإماراتية باشرت التحقيق بالحادثة تمهيدا لتقديم الفاعلين الى القضاء.

 

ولم ينشر يوسف، عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، نفي أو توضيح، حول ما إن كان قد تعرض للاعتداء والضرب،

وسيم يوسف واثارة الجدل :

وكان يوسف قد أثار حنق الشعوب العربية لنشره تغريدات يهاجم فيها المقاومة في قطاع غزة الذي تعرض على مدار 11 يومًا لعدوان صهيوني غاشم راح ضحيته مئات الشهداء وآلاف المصابين وتدمير البنية التحتية للقطاع المحاصر منذ سنوات.

واعتبر يوسف في تغريداته أن حركة المقاومة الإسلامية حماس جماعة إرهابية، إضافة إلى نشره أن الجنسية الأردنية والفلسطينية لا تشرفانه حملها.

ولاقى يوسف بسبب هذه التغريدات هجومًا لاذعًا حتى أن أعضاء مجلس النواب الأردني طالبوا في مذكرة نيابية، سحب الجنسية الأردنية من وسيم يوسف.

نبذة عن وسيم يوسف :

وسيم يوسف أحمد شحاده (ولد 29 يونيو 1981 – ) داعية إسلامي أردني إماراتي، ولد بمدينة إربد في الأردن. بدأ مشواره الدعوي عبر العمل في تفسير الأحلام، وألف عنها كتاباً، وحصل على الجنسية الإماراتية عام 2014. بدأ بعدها يقدّم عدة برامج إسلامية على قنوات فضائية منها قناة أبوظبي. واشتهر بمهاجمته لجماعة الإخوان المسلمون والسلفية بشكل عام.

تعرض لموجة من الانتقاد بعد تهنئته الإمارات وإسرائيل على الاتفاق بينهما، ومهاجمته الفلسطينيين بقوله: «إن اليهود أشرف منهم.» واعتذاره للإسرائيليين عن أي إساءة كان قد توجه بها إليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى