أخبار العالم

اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الجيشين السوداني والإثيوبي

تمكن الجيش السوداني اليومين الماضيين من السيطرة على مستوطنة “مرشا” المقامة بعمق 12 كم داخل الأراضي السودانية بمحلية باسندة إلى الجنوب

أخبار الاشتباكات نقلا عن قناة العربية :

قالت قناة “العربية” في نبأ عاجل، اليوم الأربعاء، إن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة وقعت بين الجيشين السوداني والإثيوبي، بمنطقة باسندة الحدودية.

ويخوض الجيش السوداني معارك ضارية مع قوات وميليشيات إثيوبية منذ إعلان انتشاره على أراضي الفشقة في نوفمبر الماضي لاستعادة المنطقة التي تسيطر عليها إثيوبيا منذ 25 عاما.

وكثفت القوات الإثيوبية الهجمات العسكرية داخل الحدود السودانية الفترة الماضية لتمكين المزارعين الإثيوبيين من الدخول إلى أراضي الفشقة التي استرد الجيش السوداني نحو 95% من أراضيها البالغة مليوني فدان حسب قائد اللواء الخامس للجيش السوداني بمنطقة “أم براكيت” الحدودية، العميد وليد أحمد السجان، الذي أكد أن أي “محاولة من الجانب الإثيوبي لإعادة استعمار المنطقة ستجد الرد الحاسم من قواتنا المسلحة”.

تصريحات أحمد المفتي :

أكد أستاذ القانون الدولي  احمد المفتي أن السودان تسامح مع إثيوبيا في تشييد سد النهضة، ودخل في مفاوضات لتؤخذ مطالبه في الاعتبار، ولكنها ظلت تواصل الإخلال بالتزاماتها، فنفذت الملء الاول، بإرادتها المنفردة، ضاربة عرض الحائط بمطالب حكومة السودان ومصر والاتحاد الإفريقي ومجلس الامن الدولي.

وأضاف المفتي أن مصر والسودان استنفدا كل الوسائل السلمية، لإقناع إثيوبيا بوقف الملء الثاني إلى حين الوصول لاتفاق ملزم، إلا أنها لم تستجب، كما أن مجلس الأمن لم يمارس سلطته، في تكييف ذلك التصرف الإثيوبي على أنه يهدد السلم والأمن الدوليين، ومن ثم التدخل لوقف الملء الثاني، الذي يهدد حياة أكثر من 20 مليون سوداني.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى